اغلاق

ساعة يد تشخّص الأمراض المزمنة في دقائق!

مرة أخرى تعود المرأة لتشغل بال العالم، لكن هذه المرة باختراع مذهل. فقد تمكنت المخترعة الجزائرية "مليكة عباد"، الحاصلة على لقب أفضل مخترعة جزائرية لعام 2014،


من اختراع سوار خاص بالأمراض المزمنة، حيث يساعد الأطباء على تشخيص الداء في زمن قياسي لا يتعدى بضع دقائق.
وحسب ماصرحت به مليكة، فإن هذا السوار هو عبارة عن ساعة يد مصنوعة من مادة البلاستيك توضع على معصم الشخص وبواسطته يحدد نوع المرض، دون الحاجة إلى إجراء تحاليل طبية.

وذلك حسب الألوان التي تظهر عبر شاشة الساعة اليدوية، فظهور اللون الأخضر فاتحا وفاقعا عبر شاشة الساعة اليدوية يعني أن المريض مصاب بداء السكري، في حين إذا ظهر الأزرق الغامق والفاتح فذلك يعني أن المريض يعاني من الضغط الدموي، والشيء نفسه بالنسبة لألوان أخرى والتي تحدد أمراضا مزمنة أخرى مثل الزهايمر والربو وغيرها.
يذكر أن مليكة عباد تنتمي لعائلة من المخترعين، حيث يشغل زوجها جمال عباد منصب رئيس مكتب "بومرداس" للمبتكرين، وهو كذلك مخترع متخصص في مجال الإعلام الآلي، أما ابنها رضوان الذي لا يتجاوز عمره 14 عاما فهو مخترع وسبق وأن توج بلقب أصغر مخترع على مستوى أفريقيا والعالم العربي، بالإضافة إلى أنه سبق وأن إخترع مولدا كهربائيا قام بتقديمه كهدية لسكان غزة.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق