اغلاق

معلمون: على المعارف تحمل مسؤولية تسريب البجروت

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع معلمين من جديدة المكر والناصرة وطرعان وكفركنا، الذين تحدثوا عن ظاهرة تسريب امتحان البجروت، حيث قررت وزارة المعارف


المعلمة الهام كيال

الخميس الفائت "الغاء البجروت باللغة العبريّة لطلاب الوسط العربي وذلك بعد أن تسرّب الامتحان عبر الشبكات الاجتماعيّة". 
 
"تسريب امتحان البجروت ليس من الطلاب بل من المسؤولين الكبار في وزارة المعارف"
المعلمة الهام كيال من جديدة المكر قالت لمراسلتنا :" طبعاً هذا أمر خاطئ قررته وزارة المعارف بالغاء امتحان بجروت اللغة العبرية، يوجد لدي ابنة في الصف الحادي عشر كان لديها امتحان بجروت اللغة العبرية وقد ألغي، وكانت متضايقة من الأمر لأنها درست جيداً وقضت وقتا كثيرا من أجل النجاح، وبرأيي تسريب امتحان البجروت ليس من الطلاب بل من المسؤولين الكبار في وزارة المعارف ويجب محاسبهم، ولا ذنب للطلاب الذين درسوا بجهد، ويجب محاسبة كل شخص قام بتسريب البجروت وأن لا يُحاسب الجميع، اذ يقع اللوم على المسؤولين، والطلاب هم الضحية في هذا الأمر".
 
"نتأمل من وزارة المعارف أن تتحمل المسؤولية"
هذا وقال الأستاذ أنس بكارنة من طرعان :" الطلاب ليس لهم علاقة بتسريب امتحانات البجروت، وزارة المعارف هي المسؤولة عن هذه القضية، وكل هذه الأمور تؤدي بضرر كبير للطلاب أولاً ولمستقبلهم، لان هذا الأمر يؤدي الى تراكم وتأجيل الامتحانات، والى تصادم مع امتحانات أخرى في المستقبل، ونحن نتمنى من وزارة المعارف أن تتحمل المسؤولية وليس الطلاب، لأن الطلاب في مرحلة حساسة بالنسبة لمستقبلهم وبالنسبة لاتمام كل أمور امتحانات البجاريت التي بقيت. نتأمل من وزارة المعارف أن تتحمل المسؤولية, برأيي يقع اللوم على وزارة المعارف وعليها أن تجد حلا جذريا لمشكلة التسريب، لان هذا الأمر تواصل لعدة سنوات، وهذا يؤدي الى تراكم وضرر لطلابنا".
 
"ظاهرة الغاء البجروت هي ظاهرة مرفوضة"
فيما قالت المعلمة خلود طه من كفركنا:" برأيي ظاهرة الغاء البجروت هي ظاهرة مرفوضة، عندما حصل الغاء بجروت في المرة الأولى لم يكن رد فعل كبير، وعندما أصبحت مرة أخرى أصبحت ظاهرة سيئة ان كان على الصعيد الحالي ولمستقبل الطلاب بشكل عام، فهي مرفوضة وقمنا بوقفة احتجاجية في الناصرة العليا لأننا نرفض هذه الظاهرة، ونريد أن نعرف الشخص الذي قام بتسريب الامتحان، لغاية اليوم لا نعرف من الذي قام بتسريب الامتحانات".
 
"يجب وضع حد لهذا الموضوع من جذوره"
وختاما، قالت المعلمة أنيسة عابدة من الناصرة :" ظاهرة الغاء البجروت بسبب تسريبه تقع مسؤوليتهاعلى وزارة المعارف التي يجب عليها تحمل المسؤولية الكاملة عن قضية تسريب امتحانات البجروت، ويجب وضع حد لهذا الموضوع من جذوره، حتى يستطيع الطلاب الدخول الى امتحان البجروت بأمان، وحقهم أن يدخلوا الى امتحانات البجروت بأمان، وتقدم امتحان البجروت كما يليق بطلابنا".


المعلمة خلود طه


الأستاذ أنس بكارنة


المعلمة أنيسة عابدة



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق