اغلاق

لوس أنجلوس تنشئ أبراجا للهاتف الجوال مقاومة للزلازل

توشك لوس أنجلوس على إرساء أول معايير من نوعها خاصة بالزلازل في الولايات المتحدة لتشييد أبراج الهاتف المحمول بعد ان أعطى كبار المسؤولين موافقتهم المبدئية،


طالب يستخدم هاتفه المحمول في مدينة جامعية في كاليفورنيا

على لوائح تنظيمية تهدف الى طمأنة السكان الى إمكان استخدام أجهزة الاتصالات في أعقاب وقوع زلازل كبيرة.
وقال مسؤولون إن هذه اللوائح التنظيمية لا يزال يتعين على مجلس مدينة لوس أنجلوس الموافقة عليها في اقتراع ثان الاسبوع القادم.
وقال بوب بلومنفيلد بمجلس مدينة لوس انجلوس الذي أشرف على هذه اللوائح في بيان مكتوب "في حالة وقوع زلزال أو كارثة كبرى فان قدرة أول متضررين على الاتصال او ان يتصل أهالي لوس انجلوس طلبا للنجدة أو الاتصال بالاصدقاء وأفراد الأسرة والأحباء أمر جوهري في إطار قدرتنا على التجاوب والتعافي من الاحداث المؤلمة".

وتنص اللوائح المقترحة على إنشاء أبراج جديدة قائمة بذاتها للهاتف المحمول على أساس نفس معايير الأمان المطبقة في المنشآت العامة، بحيث تتميز بقدرتها على الصمود أمام الهزات الشديدة المصاحبة للزلازل الكبرى.
ولا تسري هذه اللوائح -التي كان اريك جراسيتي رئيس بلدية لوس انجلوس أول من اقترحها- بأثر رجعي على الأبراج القائمة بالفعل أو تلك الملحقة بالبنايات الأخرى.

ويحبذ عدد كبير من الأمريكيين العيش دون الاستعانة بخطوط الهواتف الأرضية العادية، ووجد المركز القومي لإحصاءات الصحة عام 2012 ان ما يقرب من ثلث سكان مقاطعة لوس انجلوس يعيشون في منـازل تعتمد بصفة أساسية على أجهزة الاتصالات اللاسلكية.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق