اغلاق

معلمون من منطقة الناصرة يتحدثون عن تسريب البجروت

"تسريب امتحانات البجروت والغاؤها ظاهرة تتكرر في الاونة الأخيرة كثيرا ، والتطور التكنولوجي ساهم وساعد في تسريب الامتحانات بشكل اسهل ، ولكن في حال ،
Loading the player...
Loading the player...

حصل تسريب في الامتحانات فيجب ان لا يعاقب جميع الطلاب ، انما معاقبة الافراد الذين سربوه ، ولغاية الان لا نعرف من هو المسؤول عن ذلك انما يجب ان تقوم وزارة المعارف ببحث الموضوع بجدية ، وانا اليوم اتحدث كوني مربية وفي نفس الوقت اما لطالب في الثانوية أدى تسريب الامتحانات الى ضرر نفسي ، ويوجد الكثير من الطلاب الذين بكوا لانهم ضحوا بالكثير من الوقت وبذلوا جهدا كبيرا لكي ينجحوا في امتحانات البجروت وفي نهاية المطاف يتم الغاؤه ويجب ان يكون حل جذري لهذا الموضوع " - بهذه الكلمات استهلت المربية سلوى عيسى مدرّسة في بلدة عيلوط حديثها لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما عن ظاهرة تسريب الامتحانات وكيف بالإمكان معالجة هذه الظاهرة التي باتت منتشرة بشكل كبير في الآونة الأخيرة .
وقالت المربية ميسون عمري لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "طلابنا مظلومون في الغاء امتحان اللغة العبرية ، والسؤال الذي يطرح لماذا الامتحانات المشتركة بين الطلاب اليهود والعرب لا تلغى ، والامتحان المعد فقط للطلاب العرب يلغى ، وانا اليوم كام وكمربية ضد تسريب الامتحانات وانا مع النزاهة ، وانا لا اقبل ان وزارة المعارف لا تستطيع ان تسيطر على الامتحانات ، هذا ادعاء غير مقبول ومرفوض وإلغاء الامتحانات بمثابة حجر عثرة تقف امام طلابنا . هناك العديد من الطلاب الذين أتوا من خارج البلاد واستمرارية اكمال مسيرتهم التعليمية بإعادة هذا الامتحان ، وانا أطالب بإقامة لجنة لمكافحة الغش والخداع ، ونحن مع نزاهة الامتحانات وطلابنا على قدر المسؤولية ، وانا احمّل المسؤولية لوزارة المعارف جراء ما يحصل في امتحانات البجروت ، وكذلك القي بالمسؤولية على المسؤولين في الوزارة ".

" المسؤول هو الوزارة وعلى الطلاب ان يستمروا في الخطوات النضالية "
اما المربي نمر برانسي فقال:" ان اسقاطات الغاء الامتحانات ، سيدفع ثمنها الطالب العربي وهو الحلقة الأضعف في هذه المعادلة  ، وانا أطالب المسؤول المباشر عن عملية التسريب ليس الشخص الذي عملها بشكل عملي انما المسؤول هو الوزارة وعلى الطلاب ان يستمروا في الخطوات النضالية ويقدموا اعتراضات حتى ولو وصل الامر بالتوجه الى محكمة العدل العليا لإيقاف هذه المهزلة التي يدفع ثمنها الطالب الذي يعتبر الحلقة الأضعف ويجب ان يدفع الثمن من قبل المسؤولين في المؤسسات المختلفة وليس الطلاب ".

تعقيب الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط غير اليهودي كمال عطيلة
وكان كمال عطيلة الناطق الرسمي بلسان وزارة المعارف للوسط غير اليهودي عقب سابقا على ظاهرة تسريب امتحانات البجروت ، وبالتالي الغائها ، وأيضا عقب على توجيه أصابع الاتهام لوزارة بالتقصير قائلا : "طبعا وزارة المعارف مع ممثلي الوسط العربي بما في ذلك أعضاء الكنيست ، رؤساء السلطات المحلية ، المفتشين ، المديرين ، لجان أولياء أمور الطلاب والطلاب انفسهم نحن ننادي بالشراكة من اجل الحد من هذه الظاهرة المقلقة التي تمس بمصلحة الطالب العربي ، ونحن نؤكد اننا لن نقبل ابدا بان يحصل الطالب العربي على علامة بجروت بطريقة غير سليمة وغير مستقيمة ،نحن نريد ان نذوت قيم الاستقامة عند طلابنا ولا نقبل ان يحصل طالب دون ان يدرس ويجتهد على علامة افضل من طالب قام بالاجتهاد عدة شهور ، ونحن نتفهم جميع الطلاب والوسط العربي ، ونحن لسنا ضد الوسط العربي وقبل فترة قمنا بإلغاء امتحان يخص الوسط العربي واليهودي  " .

"نحن نناشد الجميع بالتعاون المشترك من اجل الحد من هذه الظاهرة وهي مسؤولية مشتركة"
وأضاف لمراسلتنا : "نحن نناشد الجميع بالتعاون المشترك من اجل الحد من هذه الظاهرة وهي مسؤولية مشتركة ، طبعا ليس الهدف العقاب الجماعي . وزارة التربية والتعليم وكما قالت المديرة العامة ميخال كوهين تتفهم الطلاب وخاصة الذين اجتهدوا ودرسوا ولكن لا بد من محاربة هذه الظاهرة ولن نسمح ان يقوم هؤلاء القلة الذين قاموا بتخريب مجتمع كامل بنيل ماربهم ونحن نناشد الجميع بالتعاون وطبعا ستكون جلسة قريبة مع المديرة العامة خلال الأيام القريبة ليستطيع ممثلو الوسط العربي بطرح أفكارهم عل وعسى ان نخرج ونجد حلا جذريا لهذه الظاهرة " .



سلوى عيسى



ميسون عمري


نمر برانسي

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق