اغلاق

عامل ... وردة للأول من أيار، بقلم: عادل جميل زعبي

أنا لا املك نافذة للريح ... لكني املك قلبا منكسر الخاطر ...وخارطة للحزن ... ووجها اسمر القسمات، بيتي ضيق،لا كرسي للجلوس، لا فناجين للقهوة، لكني املك ساحة للحبق،


عادل جميل زعبي

وسقيفة للدوالي
وامراه تسكنني
وسماء للنظر
لا ضيوف لتطرق بابي
لا مكان للحلم
لي حمامة تنظرني بحبة قمح كل صباح
لي اخضرار الطحالب على الجدران
ولي ماسورة ماء تنزف ترتوي منها النظرات العابرة
أخر الأوراق احترقت لأشعل بابور الكاز والأفكار معلقة بحبال الريح
لي شمعات بعدد سنوات عمري
تآكلت لتضيء ليلي
ما بعد البارحة
ما عاد يسكنني الوقت

ينتحر الصباح على خيوط الشمس
ويهرب المساء كذكريات الأمس
والكون منشغل بهموم الآخرين
لا هم لا هم
فعيوني لا ترى الا احتضار الزمن المنسي في وجهي الحزين
فالتعبر الأشياء والتمت الأسماء
فالكون أصبح ضيق
والقلب مثلي مغلقا
والعابرون نسوا خطايا
وانبهاري بالوجوه الغاربات
سأعود ذاتي ذات مره
سأعود قلبي ذات مره
حين ترعش بي الحياة
كل أيار والمتعبون بألف خير

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق