اغلاق

‘ماتيا‘ بالقدس الشرقية تنظم يوم الاعاقات الحسية والحركية

أقام مركز الدعم التعليمي- ماتيا بالقدس الشرقية يوم الاعاقات الحسية والحركية، بحضور مدير المركز وليد قادرية ومفتش التعليم الخاص وحيد موسى، ومديرة المعارف العربية ،


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما 
 
لارا مباريكي ومفتشات دائرة المعارف العربية رنا الفاهوم، و أمل درويش، مفتشو الوسط اليهودي شولميت كوهن المفتشة القطرية لصعوبات السمع والبصر، مفتشة التربية الخاصة ميرا روزنبلوم، مديرة ماتيا غربي القدس ومديرة شيمع، بالاضافة الى حضور 30 مديرا ومديرة من التربية العادية والخاصة، وشخصيات أكاديمية وتربوية من مؤسسات مختلفة من القدس.
واقيم هذا اليوم بالتعاون بين طواقم صعوبات السمع بإشراف المركزة رزان الجاعوني، صعوبات البصر بإشراف المرشدة فائدة عليان، متعدد التخصصات بإشراف المركز مرسي أبو صالح، وإشراف وتنسيق مركزة الوسائل التعليمية رندة المشني.
من جهته قال مدير مركز الدعم التعليمي وليد قادرية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " ارتقينا في هذا اليوم لرؤية المركز الثاقبة التي تؤكد على حق طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بتلقي الخدمات والمساعدات في المجالات الأكاديمية، مؤكدين على أهمية النهضة بهم من خلال دمجهم بالصفوف العادية مع أبناء جيلهم خاصة والمجتمع عامة ليصلوا إلى ما نصبو إليه".

"انصب جلّ اهتمامنا في هذا اليوم على موضوع الاتاحات المقدمة للطلاب ذوي الاعاقات الحسية والحركية "
واضاف قادرية لمراسلنا: "انصب جلّ اهتمامنا في هذا اليوم على موضوع الاتاحات المقدمة للطلاب ذوي الاعاقات الحسية والحركية آخذين بعين الاعتبار نافذة المشاركة والحوار والتي حظيت بإعجاب واهتمام الحضور معبرين فيما بعد عن تجربتهم المميزة التي مرّوا بها في المحطات المتعددة، ملقين الضوء على التحديات والصعوبات التي يواجهها طلاب الصعوبات البصرية والسمعية في المجتمع والمدرسة مع الاتاحات ودونها".
كما واشتمل برنامج هذا اليوم على عرض الأجهزة التكنولوجية المساعدة المتوفرة في بعض الأطر التعليمية، وكيفية استخدامها من قِبَلِ طواقمنا مع طلاب ذوي الإعاقات الحسية والحركية.
وفي كلمة مفتش التربية الخاصة وحيد موسى شكر الحضور على المشاركة ورحب بفكرة الانتقال من مرحلة التفكير والتخطيط إلى حيز التنفيذ والواقع لذوي الاعاقات السمعية والبصرية والحركية في جهاز التربية والتعليم بواسطة طواقم السمع والبصر والعلاجات الطبية المكملة كلٌّ في تخصصه ومجاله في ماتيا بالقدس الشرقية.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق