اغلاق

التجمع الطلابي : نُقاطع يوم الطالب، ونعود للقرى المُهجّرة

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من التجمع الطلابي الديمقراطي حول مقاطعة يوم الطالب الذي تنظّمه النقابة الطلابيّة في جامعة القدس كلّ عام ، جاء فيه :



" طالباتنا وطلّابنا الأعزّاء، تُصرّ نقابة الطلّاب في الجامعة "الأجودا" عامًا بعد عام، على تنظيم "يوم الطالب" الاحتفاليّ في يوم احتلال القدس ( حسب التاريخ العبريّ ) وهو ما يسمّونه بـ"يوم توحيد القدس") والذي ارتكبت به العصابات الصهيونيّة أبشع الجرائم والمجازر بحقّ شعبنا الفلسطيني، وشرّدوه وهجّروه من وطنه، وأكملوا احتلال القدس عام 1967.
إنّنا في التجمّع الطلّابي الديمقراطي، وكحركة طلّابيّة فلسطينيّة، نرفض رفضًا قاطعًا المُشاركة في "يوم الطالب"، وندعوا كافّة الطلّاب العرب والطلّاب المتضامنين مع نضالنا العادل، لمقاطعة هذا اليوم ومقاطعة الاحتفال (17/05/2015)، فهذا اليوم هو يوم نكبة لشعبنا الفلسطيني، ولا نقبل بأيّ شكل من الأشكال أن يتحوّل إلى يوم احتفاليّ.
إنّ القصد من تًزامن "يوم الطالب" مع يوم احتلال القدس هو توجيه رسالة سياسيّة، مفادها بأنّ القدس هي "العاصمة الأبديّة لدولة إسرائيل"، وطمع "الأجودا" والجامعة بمشاركة الطلّاب العرب به هو جزء من مشاريع الأسرلة والاحتواء، وتشويه هويّة الشباب العرب وخلق صورة "العربي الإسرائيلي" الذي ينسلخ عن قضايا وهموم شعبه، وهو استمرار لسياسات نقابة الطلّاب العنصريّة تجاه الطلّاب العرب ".

" دعوة للمشاركة في الجولة إلى القرى الفلسطينيّة المُهجّرة في القدس "
واضاف البيان : " طالباتنا وطلّابنا، ردًا سياسيًا على تنظيم "يوم الطالب" في ذكرى احتلال القدس، وتأكيدًا على أنّ النكبة هي المركّب الأساسيّ في هويّتنا، ندعوكم للمشاركة في الجولة إلى القرى الفلسطينيّة المُهجّرة في القدس، وذلك يوم الإثنين 18/05/2015، كما وندعوكم للمشاركة  في وقفة احتجاجيّة على مدخل الجامعة، وذلك يوم الأحد، 17/05/2015، في تمام السّاعة 19:30،  لنرفع أعلامنا الفلسطينيّة وصور قرانا المُهجّرة رافضين لكافّة مشاريع الأسرلة ".


لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق