اغلاق

مئات الطلاب والأهالي يشاركون بيوم العلوم العالمي برهط

نظم مركز الاثارة العلمية ومركز شباب رهط، بالتعاون مع بلدية رهط والمركز الجماهيري، يوما للعلوم تحت عنوان "بالعلم نرتقي" وذلك بمناسبة يوم العلوم العالمي،


مجموعة صور من يوم العلوم العالمي في رهط

الذي صادف يوم الثلاثاء الماضي الموافق 12/05/2015 . وقد شارك في هذا اليوم أكثر من 1500 طالب وطالبة من الصفوف الأولى حتى التاسعة، بالإضافة الى رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، ومدير المركز الجماهيري، فؤاد الزيادنة، والعديد من الأهالي والمتطوعين والضيوف، وذلك في بناية أشكول بايس في المدينة.
وتم تقسيم اليوم الى قسمين، في ساعات الصباح لطلاب المدارس، وفي ساعات ما بعد الظهر للأبناء والأهالي، حيث تجولوا في عدة محطات تناولت عدة مواضيع مختلفة، منها: العلماء، الاختراعات والمخترعين في مجال العلوم، علم الكهرباء والروبوتيكا، علم الفيزياء، علم الكيمياء، علم الحياء، الطب، البيولوجيا، علم الحاسوب والتكنولوجيا، بالإضافة الى عروض علمية عن الغازات المختلفة في الهواء والتفاعلات بين المواد، والعديد من المجالات العلمية المختلفة المميزة التي غيرت مجرى الحياة، بالإضافة الى بعض الاختراعات المهمة التي نستعملها بشكل يومي في حياتنا الخاصة، والتي غزت العالم في الآونة الاخيرة كالهواتف النقالة واجهزة الحاسوب المختلفة. 

 "لا بد ان نشكر جميع المؤسسات والأطر التي ساهمت في انجاح هذا اليوم"
طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، ألقى كلمة أمام الطلاب قال فيها: " ان الغاية من الاحتفال باليوم العالمي للعلوم نابعة من الحاجة إلى عقد اجتماعي جديد للعلوم، يُقر بأهمية دور العلم والعلماء في إقامة مجتمعات مستدامة، ويضمن بقاء المواطنين على علم بالتطورات التي تحدث في مجال العلوم ويمكّنهم من المشاركة فيها. وبهذا يسهم اليوم العالمي للعلوم في إفهام الجمهور العام كيف تفيده العلوم في حياته اليومية، ويدعوه للنقاش بشأن القضايا ذات الصلة".
واضاف القريناوي: "لا بد ان نشكر جميع المؤسسات والأطر التي ساهمت في انجاح هذا اليوم، ونخص بالذكر مركز الاثارة العلمية و مركز شباب رهط ".
سمر الشوربجي، مديرة مركز الاثارة العلمية، قالت: "يأتي هذا اليوم من أجل زيادة التوعية لدى الطلاب في أهمية العلوم والتكنولوجيا في حياتنا اليومية، بالإضافة الى فتح أفق جديدة للطلاب من اجل التوجه مستقبلا لدراسة مواضيع علمية تساعد في تطوير ذواتهم والعمل على اختراع مواد وأجهزة قد تغير مجرى العالم".
وأضافت الشوربجي: "من المهم جدا، ان يعي طلاب وأطفالنا أهمية الاختراعات التي غيرت مجرى حياتنا، هناك العديد من الاختراعات غيرت وجه العالم، من الجيد معرفتها، نحن بحاجة ماسة للتعرف على المواد العلمية واسسها والمخترعين ايضا".

" أنتم أيضا تستطيعون أن تكونوا جزءا من هذا العالم، باختراعاتكم ومساهماتكم العلمية "
عطوة ابو فريح، مدير مركز شباب رهط قال : "ان هذا اليوم المميز قد فاق كل التوقعات، نحن سعيدون جدا بمشاركة الأهالي في هذا اليوم، هدفنا كان ايصال رسالة واضحة لجميع طلاب مدينة رهط، أنتم أيضا تستطيعون أن تكونوا جزءا من هذا العالم، باختراعاتكم ومساهماتكم العلمية التي قد تغير مجرى العالم يوما ما".
وأضاف ابو فريح:"ان المحطات والفعاليات التي نظمت في هذا اليوم، تأتي من أجل زيادة الوعي العلمي والثقافي لدى طلابنا وفتح المجال امامهم لاختيار تخصصاتهم في المستقبل، من الجميل التعرف على الحضارات والاختراعات التي غيرت مجرى العالم".  وقد شكر كل من سمر الشربجي وعطوة ابو فريح، جميع المتطوعين والمركزين الذين رافقوا انجاح هذا اليوم، بالاضافة الى مدير مركز العلوم (أشكول هبايس)، حسان ابو صيام، كما وقدموا شكرهم الى الدكتور عامر الهزيل، نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف التربية والتعليم على متابعته لهذا اليوم وانجاحه.  وقد وافانا بالتفاصيل والصور نضال  الزيادنة .

 

















































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق