اغلاق

حشود كبيرة في مهرجان النكبة في اجزم المهجرة

شاركت جماهير غفيرة عصر اليوم في المهرجان المركزي لاحياء ذكرى النكبة الفلسطينية الذي تنظمة الحركة الاسلامية للسنة الثانية على التوالي ، وقدرت اعداد المشاركين،
Loading the player...

 باكثر من 15 الف مشارك في المهرجان ، وذلك تتويجا لمشروع " الى قرانا نعود "، الذي تنظمه الحركة الاسلامية قبيل ذكرى النكبة في اطار رفعه الوعي للنكبة الفلسطينية لدى الاجيال الشابة للتعريف بالقرى المهجرة ، وتجذير مطلب حق العودة .

وصايا مهجرين بجلب رفاة الاباء ودفنها في الوطن
افتتح المهرجان بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم قرأها الشيخ محمد وتد ، وادار مهرجان "الى اجزم نعود" الشيخ ماجد الاعسم ، الذين افتتحه بتكريم المتطوعين في مسار المشي من مدينة حيفا الى المسجد الاقصى المبارك في المسجد الاقصى والتي وصلت الى مقصدها يوم امس الخميس ، ثم قرأ رسائل عائلات فلسطينية في المهجر من قرية اجزم وغيرها في المهجرة ، والتي اثرت بنفوس الحاضرين خاصة تلك الرسالة التي جاءت فيها وصية احد الاباء بنقل رفاته الى الوطن لدفنه بجانب والده ، غير ان السنوات تمر ولا يتمكن الابن من تنفيذ وصية والده وجلب رفاته الى بلده لدفنها الى جانب رفاة جده .
 وكانت الكلمة الاولى للجنة المتابعة القاها امين سر اللجنة القطرية جريس مطر ، الذي قال في كلمته : " لسنا هنا لنتباكى على الام ومآسي النكبة ، وانما نحن هنا لنؤكد حق العودة الذي لا يمكن ان يسقط بتقادم الزمن ، فهذه الارض تنطق بلسان عربية وكل شيئ فيها ينطلق لغة ابناء البلاد الاصليين وما ضاع حق وراءه مطالب " .

" مسار التحرير طويل ومن تعب فليتنحى جانبا "
والقى كلمة القدس الشيخ جميل حمامة الذي حيا الحضور ، وأكد في كلمته " ان حقنا في فلسطين كل فلسطين باق لا يزول ، وان مسار التحرير ات لا بد من ذلك ، وهو مسار طويل حتى تتحرر القدس ويافا وحيفا ، ومن تعب من هذا المسار الطويل فليتنحى جانبا ويترك لهذا الشعب الابي اكمال مسيرة تحريره " .
والقى الشاعر ابراهيم عيسى من مهجري قرية كفر برعم قصائد من وحي النكبة ، كما زف العريس عدنان ابو شحادة من عارة الذي اختار ان يكون زفافه بزفة تراثية فلسطينية في ذكرى النكبة وداخل قرية اجزم . كما وتخلل المهرجان وصلات فنية ملتزمة قدمتها فرقة الاندلس ، وكذلك نظم المهرجان معرض فني وتراثي غني جدا على ارض اجزم تجول خلاله المشاركين في المهرجان ليتعرفوا على التراث الفلسطيني وتاريخ قرية اجزم ، والنكبة.
والقى كلمة مهجري قرية اجزم فتحي محسن الذي افتتحها " بالتذكير بالظلم الذي وقع على الشعب الفلسطيني ونكبة اكثر من 500 قرية منها قريته اجزم والقرى القريبة مثل صرفند والطنطورة وعين غزال ، وعرج على تاريخ البلدة موضحا ان القرية كانت بلدا عامرة يسكنها اكثر من 4500 مواطن قبل النكبة وكان منهم العلماء ، وهجر اهلها واقتلعت القرية ودمرت تماما لتبنى عليها بيوت غريبة عن المكان ويجلب لها مواطنين غير اهلها الاصليين ويرتع في بساتينها الغراب والخراب ، غير ان هذا الظلم الطويل لا بد ويزول والعودة الى بلدتنا لا بد منها وعسى ان يكون ذلك قريبا ان شاء الله ".
اما كلمة الحركة الاسلامية فالقاها الشيخ حسام ابو ليل النائب الثاني للشيخ رائد صلاح ،  وافتتح كلمته قائلا : " 67 عاما مرت والنكبة لا زالت حاضرة واثارها ماثلة امام العالم ، وان حقنا الفلسطيني وحق والعودة، لا يزول ،  وتحية لشعبنا الفلسطيني في الداخل والضفة والخارج وغزة تحية لكل فلسطيني ولوفد القدس والمرابطين والمرابطات والذين منعوا من دخول المسجد الاقصى المبارك".
واكد الشيخ " ان الشعب الفلسطيني لم ينس المجازر التي اركتبت بحقه ولم ينس القرى التي هجروا منها والمساجد التي لا زالت قائمة شامخة في الاراضي المهجرة والمدمرة ".
وشدد الشيخ ابو ليل في كلمته على " ان الاحتلال زائل لان بيت المقدس لا يعمر فيها ظالم، وان المشروع الصهيوني ظالم لا مكان له بيننا، وان الربيع الاسلامي الذي يحارب ويجند له من ازلام العرب وطواغيت العرب والسفاحين والجزارين، وان الربيع الاسلامي منطلق ومتقدم وقطار التحرير لا يوقفه احد، قطار عودتنا وانتصارنا بعزة الاسلام وعزة المؤمنين " .
بقي ان نشير الى ان التنظيم الكلي للمهرجان كان متميزا وهو عمل جبار كان القيم عليه عبد الحكيم مفيد ، غير ان عدم تخصيص مكان خاص للاعلام والاعلاميين يمكنهم العمل بحرية نال قليلا من القدرة على التغطية بشكل افضل .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما









































































































































































































لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق