اغلاق

الفنون والقيم تتجلى في رحاب مدرسة النجاح البعينة

بمبادرة من مدير المدرسة المربي محمود سليمان ابو فراس، وتحت عنوان "تراثنا حضارتنا وهويتنا"، نظمت مدرسة النجاح الابتدائية في البعينة يوما للفنون التقليدية والقيم


مجموعة صور من فعاليات يوم الفنون والقيم في رحاب مدرسة النجاح البعينة

فيه عاش الطلاب زمن الماضي الجميل بأجواء من عبق التراث الأصيل.
تضمن اليوم العديد من الفعاليات التراثية التربوية، التعليمية الفنية والاحتفالية، منها معرض احتوى على اعمال فنية مثل التطريز واعمال القش والصوف والرسم وادوات قديمة جمعت من بيوت الطلاب وشرح عن كل أداة من الأدوات.
كما دأبت الهيئة التدريسية على تحضير خيمة تراثية احتوت على المفروشات والأواني التقليدية التراثية ومعرضا للفنون، قامت المعلمات فاطمة ابو رومي وجمانة ديابات وهنادي اندراوس بتحضيره من التراث القديم، حيث تجول الحضور بالعرض واثنوا على اعمال الطلاب.

ورشات عمل مختلفة
وعرض فيلم لفعاليات مفتاح القلب بأرشاد معلمة المدرسة جمانة ديابات والفعاليات التي قامت بها المدرسة ضمن هذا المشروع. وخلال ساعات الدوام تم تنظيم ورشات عمل مختلفة شارك فيها الطلاب مثل صنع الفخار والحناء وصناعة القش والحكاية القديمة . ومن الجدير ذكره أن اليوم شمل احتفالا منبثقا من روح التراث والحضارة العربية، تخلل كلمة مدير المدرسة الاستاذ محمود سليمان الذي رحب بالحضور وشرح عن اهمية مثل هذه الفعاليات، ثم كانت كلمة للطالب يزن حموده من صف الاول, وفي كلمته اثنى مفتش المدرسة الدكتور امين مقطرن على مدير المدرسة والهيئة التدريسية على العمل الجبار الذي تقوم به المدرسة، شافع نجيدات مدير قسم المعارف  في المجلس شكر الهيئة التدريسية وبارك لهم هذه الفعالية، كلمة لجنة اولياء الامور القاها شاكر جعباط بالنيابة عنهم شرح دور ومساهمة لجنة الاباء في الفعاليات التي تقوم بها المدرسة .

وصلات فنية مميزة
جوقة المدرسة ومجموعة طالبات من الصف الثالث بإرشاد المعلمة ريمان نصار قدموا وصلات فنية ابدعوا من خلالها. كما كانت وصلة فنية من الزمار ابو سعود والشاعر محمد قاسم سليمان اتحفوا بها الحضور، وقدم طلاب الروابع فقرة ايقاع على الدربكة بإشراف الاستاذ عزمي عموري، وتم عرض مسرحية قام بتحضيرها الاستاذ سامر بكر بعنوان "بين الحماه والكنه" لاقت استحسانا من الحضور. وقام طلاب السوادس بتقديم العرس الفلسطيني بإشراف مربيات الصفوف وتحضير المعلمة صابرين ومسك الختام كان الدبكة الشعبية من تقديم طلاب المدرسة . وقدم الشاعر سلمان دغش ابن قرية المغار قصيدة بهذه المناسبة، كما قدم طلاب الصف السادس أ وصلة غنائية من الطرب الأصيل بإشراف المعلم وسام طربيه .
عرافة الاحتفال تولاها نائب المدير الاستاذ احمد سليمان والمربية آمال سليمان اللذان ابدعا في تقديم الفقرات .
وفي تعقيب لمدير المدرسة الاستاذ محمود سليمان قال :" هذه امانة في اعناقنا ان نربي اولادنا على الجذور والاساس الاصيل ليعلم الجميع ان لنا هوية وانتماء وتاريخا وحاضرا ومستقبلا... مع التركيز على القيم والعادات الحسنة مثل التسامح والعطاء والاحترام الذي تتحلى به ثقافتنا، فان الارث الذي يبدأ من القران والسنة ويستمر في عاداتنا وتقاليدنا المضبوطة والملتزمة هو اساس حياتنا ونهجنا وهو صورتنا الحقيقية التي يجب ان نظهر بها دائما" .


























































































































































































































لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق