اغلاق

والدة المرحوم نسيم زطام من ام الفحم تتحدث لبانيت

بشكل خاص وحصري ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما السيدة هديل محاميد والدة الطفل المرحوم نسيم رامي زطام (6سنوات) الذي توفي يوم الاحد الاخير ،
Loading the player...

متاثراً بجراحه بعد تعرضه لحريق خلف المنزل ، حيث سادت اجواء مؤثرة خلال اللقاء مع والدة الطفل التي تحدثت بحرقة والم عن وفاة ابنها، قائلة :" القصة من بدايتها الى نهايتها ، في يوم الحادثة المشؤوم كان لدي اول يوم تعليم كمضمدة وحينما خرجت كان ابني نسيم مع اخوته جالسين مع والده وحينما عدت الى المنزل بتمام الساعة الثالثة والنصف عصرا كان ابني نسيم يشاهد كيفية يتم ذبح الخروف عند منزل الجيران وكنت متعبة فقال لي ابني نسيم اذهبي للنوم ".
واضافت:"خلال نصف ساعة حدث ما حدث حينما حاولوا الدخول الى المنزل وانا موجودة بداخله نائمة لافاجأ بانهم يسألونني عن ابني نسيم اين هو وحينما خرجت شاهدت ان زوجي والد نسيم يحمل ابني ويذهب به الى اقرب عيادة".
واضافت:"ابني نسيم لم يدخل بحياته الى الغرفة المتواجدة خلف المنزل والتي لقي حتفه بها ولا نعلم كيف حصلت الحادثة، وجميعنا صدمنا من هذه الحادثة ولم نستطع تصديق الحادثة ولكن هذه مشيئة الله الذي قدر ان يأتي هذا الحريق ويحرق ابني نسيم ومن ثم يذهب".

" ما حصل لابني نسيم مقدر له من عند الله عز وجل "
واستكملت حديثها:"شارك المئات من اهالي المدينة في الجنازة وفي بيت الاجر ومعظم من تواجدوا في الاجر والجنازة لا اعرفهم لان ما حدث لابني نسيم هو فاجعة بكل ما تعنيه الكلمه من معنى".
واردفت قائلة: "ما حصل لابني نسيم مقدر له من عند الله عز وجل ولا اعتراض على قضاء الله وحينما تم نقل ابني نسيم للمستشفى علمنا بان نجاة ابننا من هذه الحادثة هو 0% فقمنا بتوكيل امرنا الى الله وهو الذي اختار له الافضل".
واختتمت حديثها: "وفاة ابني حرقت قلبي لم استطع تصديق ما حصل ولكن هذا قضاء الله وتوكلت على الله ووكلته مصيبتي بابني نسيم وبكل تأكيد ساشعر بكل يوم بان شخصا من العائلة مفقود ولكن لا اعتراض على مشيئة الله وان شاء الله يكون شفيعا لنا يوم القيامه".


الطفل المرحوم نسيم زطام



















لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق