اغلاق

حدث مجتمعي للاحتفاء بالفنون والثقافة في قلقيلية

شارك 200 طفل وطفلة من مدارس وزارة التربية والتعليم في اليوم المجتمعي الي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني بدعم من بنك اتش اس بي سي الشرق الأوسط في مكتبة بلدية قلقيلية،

وذلك للاستماع إلى قصص بسيطة باللغة الانجليزية والمشاركة في نشاطات ممتعة  أيضا.
ويعتبر هذا الحدث التفاعلي الثالث من نوعه الذي يقام في المكتبة هذا العام ويهدف إلى زيادة حماسة الأطفال لقراءة القصص وقد اشتمل على سرد القصص ونشاطات فنية مسليّة وأعمال يدوية لطلاب المدارس.
واستمع الأطفال ومعهم 14 معلما من محافظة قلقيلية ومرشدين بالإضافة إلى بعض الأهالي، إلى قصص تتمحور حول مواضيع الفنون والثقافة قام بروايتها معلمون من مركز تعليم اللغة الإنجليزية في المجلس الثقافي البريطاني في رام الله والقدس. وتضمنت النشاطات التي تبعت رواية القصص استخدام اللغة التي تم تعلّمها من خلال القصص إضافة إلى تصميم وتسمية نماذج لمنازل وتصميم أحذية. ولم تقتصر النشاطات على الأطفال وحسب بل اشتملت الأهالي الذين حصلوا على كتيّبات ارشادية لمساعدة أطفالهم على القراءة والاستمتاع بالقصص، وتشجيع عملية تعلّمهم.
ويذكر أن مبادرة "كيدز ريد" الأطفال يقرأوون تأتي برعاية حصرية من بنك HSBC فرع الشرق الأوسط، من 2011-2015 وتم تطويرها من قبل المجلس الثقافي البريطاني لإعطاء الأطفال في العالم العربي فرصة للقراءة ولجعل القراءة في اللغة الإنجليزية تجربة ممتعة في إطار الصف الدراسي وخارجه وتطوير مهارات اللغة الإنجليزية والتفكير الناقد من خلال اجابات المشاركين على القصص.
وتعد هذه المبادرة جزءا من الشراكة بين المجلس الثقافي البريطاني ووزارة التربية والتعليم العالي والأونروا. توحصل المدارس المشاركة على مجموعات قصصية في الانجليزية إضافة إلى موارد تساعد المعلمين عند استخدام القصص وإقامة تدريب للمعلمين علما بأن هذه المبادرة قد وصلت إلى آلاف الأطفال الفلسطينيين بواسطة العمل المكرّس للمعلمين في نابلس وبيت لحم ورام الله/ البيرة وقلقيلية.
وقال أليستير هوويرث من بنك HSBC  بأن مبادرة "كيدز ريد" الأطفال يقرأون لطالما وفّرت محتوى معزّز للمجتمعات التي تنطلق فيها. إن هذا المحتوى لا يستهدف الأطفال وحسب بل المعلمين والأهالي أيضا والذي بدوره يزيد من معرفتهم واتقانهم للغة الانجليزية من خلال النشاطات المختلفة والمخططات الدراسية وورشات العمل. اشتهر هذا البرنامج في فلسطين وعبر المنطقة ونأمل أن كل المشاركين قد استمتعوا بهذا الاختبار اليوم.
وسيقوم بعض من موظفي بنك HSBC  الذين تم تدريبهم من قبل المجلس الثقافي البريطاني بالتطوع للمساعدة في السرد القصصي والنشاطات المصاحبة له.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق