اغلاق

معايعة تلتقي رئيسة سلطة السياحة في مالطا

في اطار انعقاد اعمال اللجنة الحكومية الفلسطينية المالطية المشتركة في العاصمة المالطية فاليتا، التقت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة برئيس سلطة السياحة في مالطا جافن جوليا،


 
ذلك بحضور وكيل وزارة السياحة المالطي السيد اندريه زاميت ومدير مكتب وزيرة السياحة والاثار جريس قمصية .
واطلعت الوزيرة معايعة الجانب المالطي على اخر التطورات على صعيد القطاع السياحي الفلسطيني من مشاريع ونشاطات وبرامج ترويجية من شانها رفع اعداد السياح القادمين لفلسطين واعداد السياح المقيمين في الفنادق الفلسطينية، وما لذلك من اثر في تطوير مصدر من مصادر الدخل القومي الفلسطيني لدولة فلسطين .
وتطرقت معايعة للحديث عن آخر التطورات الجارية لعقد المؤتمر الدولي للسياحة الدينية في فلسطين منتصف شهر حزيران الجاري، والذي سيظهر فلسطين في اجمل صورها السياحية امام العالم ، مؤكدة على ضرورة مشاركة جمهورية مالطا في هذا المحفل الدولي الكبير .
هذا وتباحث الجانبان حول كيفية تطوير سبل التعاون المشترك من خلال تشجيع السياحة البينية وتبادل الخبرات في مجال الترويج السياحي، علاوة على تطوير القطاع السياحي وتنظيم العلاقة مع القطاع السياحي الخاص .
والتقت وزيرة السياحة والاثار برئيس جامعة مالطا البروفيسور جوانيتو كاميلري، الذي بدوره رحب بهذه الزيارة وهذا الاجتماع مبديا استعداده الكامل للتعاون مع الجانب الفلسطيني في مجال تبادل الخبرات، وفي طرق واساليب حفظ التراث الثقافي وترميم المواقع الاثرية، مشيرا لاستعداد مالطا لزيادة عدد البعثات الدراسية المقدمة لدولة فلسطين وخاصة في مجال السياحة وترميم مواقع التراث الثقافي .
وتجدر الاشارة الى ان زيارة وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة الى جمهورية مالطا جائت ضمن وفد اللجنة الفلسطينية- المالطية المشتركة برئاسة وزيري الخارجية لكلا البلدين د.رياض المالكي ود.جورج فيلا، حيث تتم اعمال اللجنة المشتركة تنفيذا للاعلان المشترك الذي صدر عن الجانبين في تشرين اول 2014. حيث عقد ممثلو الوزارات المختلفة اجتماعات منفصلة مع نظرائهم المالطيين بحثوا فيها سبل التعاون المشتركة في مجالات عدة، وتم الاتفاق على عدد من المشاريع المشتركة التي تساعد ابناء الشعبين .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق