اغلاق

التعليم البيئي: يوم الطيور فرصة لمراجعة توجهاتنا البيئية

دعا مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة إلى " وضع حد للتهديدات التي تُلاحق الطيور وموائلها، والإقلاع عن استخدام المبيدات الحشرية،



ومبيدات الأعشاب، وإزالة الغابات، والصيد الجائر، والابتعاد عن التشجير المكثف للأشجار الدخيلة على حساب أشجار فلسطين الأصلية، ووقف الزحف الإسمنتي على المناطق الرطبة والزراعية اللتين تعدان حيوية  للطيور وهجرتها، والكف عن الرعي الجائر، والتلوث الذي يؤدي إلى تدمير الحياة البرية وتغير المناخ بسببه. كما حث على توثيق انتهاكات الاحتلال ضد بيئتنا وتنوعنا الحيوي للاستفادة منها في الدعاوى القضائية الدولية " .
وقال المركز في ورقة حقائق أصدرها لمناسبة اليوم العالمي للطيور المهاجرة، الذي صادف في التاسع والعاشر من أيار الحالي: " إن هذه المحطة الأممية فرصة لمراجعة توجهاتنا البيئية، بحيث لا تتعارض مع عناصر التنوع الحيوي عمومًا والطيور خصوصًا ".
وتابع: " تمثل هذه المناسبة فضاءً لأن تكون توجهاتنا نحو الطاقة النظيفة، ومنشآت الطاقة التقليدية حساسة لخطوط هجرة الطيور، وتحافظ على مساراتها، وتتوخى الحذر كي لا تمس بالطيور، من خلال شبكات الضغط العالي، أو ألواح الطاقة الشمسية، أو مرواح طاقة الرياح، وغيرها من وسائل ".






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق