اغلاق

مهرجان ينظمه مخاتير المحافظة الوسطي لإحياء ذكرى النكبة

شارك المئات من جماهير المحافظة الوسطي في المهرجان الحاشد الذي نظمه مخاتير ورجال الاصلاح المحافظة الوسطى بعنوان (نكبتنا عنوان عودتنا ) ،



في مدنية دير البلح مقابل أبراج الكلية ، وهم المختار حمدان عبد الله والمختار تيسير أبو خضر هيثم وابو احمد شاهين المختار نافذ حرب ورجل الإصلاح ابو محمد عرام وابو كرم ابو عزوم وناصر أبو عبيد وطلعت الأعور إحياء للذكرى السابعة والستين لنكبة الشعب الفلسطيني .
حضر الاحتفال مدير شئون اللاجئين في مخيمات قطاع غزة د. مازن أبو زيد ومدير مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق ورئيس الرابطة الدولية للإبداع والفكر الثقافي أ.ناهض زقوت و د.ماهر الحولي و جمعية مخاتير فلسطين و لجان الإصلاح في مدينة دير البلح وممثلي قادة فصائل العمل الوطني وحشد من أبناء قطاع غزة
كما القى نيابة عن المخاتير القائمون على الاحتفال المختار تيسير ابو خضر ابو هيثم تحدث فيها عن انهاء الانقسام وحل مشكلة الشباب ومساعدة الاسر الفقير والسعي لحل جميع المشاكل".
و في كلمة القاها ناهض زقوت خلال المهرجان في ذكرى النكبة، قال "  أن الانقسام الواقع اليوم بين أبناء شعبنا هو أخطر من نكبة عام 1948، فإذا كان الهدف في عام 48 تهجيرنا من أرضنا، انقسام اليوم هدفه ضرب وحدة الشعب والنسيج الاجتماعي لهذا الشعب. لهذا دعونا المخاتير ورجال الإصلاح بأن يأخذوا دورهم من خلال تأثيرهم الاجتماعي في العمل جماهيريا وشعبيا لإنهاء حالة الانقسام السياسي بين شطري الوطن".
إما الدكتور ماهر الحولي في كلمته طالب " بالوحدة الوطنية وانه يشاهد افضل منظر وهو وحدة ابناء الشعب الفلسطيني وهو يستذكر احياء الذكري الـ 67 " .
بالسياق ذاته قال الدكتور مازن ابو زيد مدير مخيمات اللاجئين بقطاع غزة : " الهدف من فعاليات التذكير بذكرى النكبة رسالة للعالم كله اننا مازلنا نعيش النكبة ومازلنا وسنبقى متمسكين بحقنا فى العودة مهما طال الزمن لن نتخلى ولن نتنازل عنه مهما تآمروا علينا ومهما خططوا لن نقبل باى حل بديل " .












































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق