اغلاق

بابا الفاتيكان يطوّب راهبتين فلسطينيتين من عبلين والقدس

قام البابا فرانسيس بتطويب راهبتين فلسطينيتين، وأصبحت الراهبتان مريم بواردي وماري ألفونسين غطاس، قديسات، خلال قداس في ساحة القديس بطرس،


تصوير:AFP

حيث تم كذلك تطويب راهبة من فرنسا وأخرى من إيطاليا.
والراهبة ماري ألفونسين غطّاس هي مؤسسة جمعية راهبات الوردية، وهي من مواليد القدس، أما الراهبة مريم بواردي، وهي من بلدة عبلين، كما أنها مؤسسة دير راهبات الكرمل في مدينة بيت لحم.
وقال مسؤولو الكنيسة " إن تطويب الراهبتين الفلسطينيتين تعد إشارة على الأمل وتشجيع المسيحيين في الشرق الأوسط في وقت ينتشر فيه الاضطهاد والتمييز، الأمر الذي دفع العديد من المسيحيين لمغادرة المنطقة التي شهدت ولادة المسيح".
وحضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونحو 2000 شخص من الأراضي الفلسطينية مراسم تطويب أول راهبتين فلسطينيتين منذ السنوات الأولى للمسيحية.
كما شارك في صلاة احتفال التقديس العديد من الكرادلة والأساقفة من الكنيسة الكاثوليكية، وآلاف من المؤمنين المسيحيين الفلسطينيين القادمين من فلسطين والأردن ولبنان. 

اقرأ في هذا السياق:
البابا فرنسيس: الرئيس الفلسطيني عباس ‘ملاك سلام‘
وفود الحجاج تصل الى روما استعداداً لاعلان القداسة
المطران عطا الله حنا يترأس قداسا احتفاليا كبيرا ببيت لحم
برنامج احتفالي بإعلان قداسة راهبتين فلسطينيتين بالفاتيكان
سهرة صلاة بعبلين احتفاء بالقديسة مريم بواردي

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق