اغلاق

سلاّم: لن اجلس مع مجلس الروم بالناصرة حتى يعتذروا لي

تعقيبا على بيان مجلس طائفة الروم الارثذوكس في مدينة الناصرة ، حول تفعيل مشروع البلد سالكة في حي الروم ، والذي جاء فيه :" رئيس البلدية يواصل تعامله المتعنت



مع ثاني أكبر هيئة منتخبة في المدينة، وان علي سلام يرفض الالتقاء بمجلس الطائفة لبحث تطبيق مشروع "البلد سالكة" في قلب حي سكني، ومحيط كنيسة الروم الأرثوذكس وكذلك جرى تطبيق المشروع في حي فيه كنيسة وقاعة للجنازات والتعزية، ومراكز ونوادي مسنين وأحداث وغيرها، وبيوت قديمة ليس فيها مواقف سيارات، ومجلس الطائفة يسأل: لماذا هذا الحي وهذا المقطع عن دون كل أحياء المدينة؟ ".

علي سلام: جميع المعلومات خاطئة وغير صحيحة
وعقب علي سلام رئيس بلدية الناصرة لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما على البيان بالقول :" بداية انا اسف على مثل هذه البيانات التي أصدرت من قبل مجلس طائفة الروم الارثذوكس وجميع المعلومات خاطئة وغير صحيحة ، وانا احمل المجلس المسؤولية الكاملة عن ذلك ، ومن العيب ان يقولوا انه لم ادفع مبلغ 800 الف شيقل مع العلم ان رامز جرايسي كان المفروض به ان يدفعه وقد دفعتهم انا في عهدي وبالامكان طرح سؤال على ذلك مع المحاسب".
وأضاف سلام :"بادرنا لتفعيل البلد سالكة في شارع رئيسي في الناصرة من منطقة الهستدروت وحتى محطة الشرطة وليس في حارة ، وعلى مداخل الكنائس اوصينا المراقبين بعدم إعطاء مخالفات سير ، وفي يوم الجمعة انتظرت المجلس لكي نعقد جلسة للتباحث في الموضوع ولكن البعض في المجلس نيتهم غير صافية وهذا الامر يضر بمصلحة الناصرة والمجلس ، وانا أطالب المجلس بالاعتذار لي على هذه البيانات ولن اجلس معهم الا في حال اعتذروا لي ، وسأعلن واتحدث عبر وسائل الاعلام جميع مجريات ما حصل ".




علي سلام رئيس بلدية الناصرة

اقرا في هذا السياق:

مجلس الروم بالناصرة : سلّام يضرب بعرض الحائط توجهاتنا


لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق