اغلاق

مدرسة الرازي باقة المدرسة المتميزة الثانية في الحوسبة

في احتفال بهيج حضره كبار المسؤولين، تمّ تتويج المتميزين في الحوسبة حيث تصدرت مدرسة الرّازي في باقة طليعة المدارس العربية واليهودية من المرحلة الابتدائية

وحتّى المرحلة الثّانوية على مستوى الدولة لتحتل المركز الثّاني كمدرسة متميّزة في الحوسبة .
مدرسة الرّازي تحولت الى مركز متجدد لوائياً وعلى صعيد الدولة, حيث فتحت ابوابها للتّعلم ذو معنى ودمج التكنولوجيا التربويّة في العملية التّعليميّة وأصبحت نموذجًا يُحتذى به للتّعلم المحوسب، حيث استقبلت كوادر التّربية والتّعليم للتّعلم لنقل النموذج البيداغوغي المحوسب .
وقد تميّزت ادارة الرّازي وطاقمها الكفؤ ببناء برامج تعليميّة مدمجة بالحوسبة, ووضعوا نصب أعينهم تحدّي تطبيق الاهداف من وراء الحوسبة, كما وحرصوا على تطوير مبادرات تعليميّة واجتماعية متجددة ، كالتّعلم التعاوني المشترك البين حضاري ، تعلم خارج اطار المدرسة وادارة سيرورة عمل وتقييم محوسب ، لأجل النهوض بطلّابها نحو المستقبل الواعد من خلال تحفيز دافعيّة التّعلم بطرق جذّابة تلبي وتجيب على رغبات وميول الطّلاب المختلفة .
هذا وعبّر مدير المدرسة منير عنبوسي عن امتنانه واعتزازه بطاقم المدرسة وخصّ بالشّكر مركّزة الحوسبة في المدرسة آية قعدان لعملها الدّؤوب القريب والبعيد ويتوّج بأعلى الشّهادات في سلك التّربية والتّعليم على مستوى الدّولة في الوسطين العربي واليهودي .والمتواصل في  مسيرة تذويت الحوسبة في المدرسة , ولكل فرد من أفراد الرّازي الّذين عملوا  ليل نهار بكدّ  واصرار متحدّين كل الصّعاب لجعل الرّؤية المدرسيّة واقعا يشهد له .
وثمن دعم وزارة المعارف والبلدية ولجان الآباء والأهالي الداعمين , الذين رافقوا الرازي في مسيرتها نحو التميز والتألق في التّعليم المحوسب.
وأنهى منير عنبوسي كلامه بقوله :" أحلامنا لا تعترف بالحدود وتذيب كل الصعاب في سبيل الاستمرار في التّميّز والابداع" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق