اغلاق

الاعتصام الشهري الثامن والثمانين لدعم الأسرى ببيروت

كشف العميد سمير ابو عفش، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في بيروت ان "ملف الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني بات جاهزاً لتقديمه إلى المحكمة الجنائية الدولية".



واكد العميد مصطفى حمدان، امين الهيئة القيادية في حركة (المرابطون) ان "العلاقة الاخوية النضالية بين الشعب اللبناني والشعب الفلسطيني لن تتأثر بكل المحاولات الرامية للايقاع بين الشعبين"، داعياً "القوى الفلسطينية كافة إلى الاقدام واتخاذ الاجراءات اللازمة لتطهير المخيمات من عناصر الفتنة والارهاب".
ةةجهت الحاجة زهر عبد اللطيف، ممثلة (بيت اطفال الصمود) تحية اكبار للاسرى وعائلاتهم ولعموم الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل حقوقه، فيما أكد رئيس المجلس الاسلامي الفلسطيني في الشتات، الشيخ الدكتور محمد نمر زغموت على ان "الشعب الفلسطيني كله في الاسر سواء داخل ارضه المحتلة، أو على يد العديد من الانظمة العربية التي تسوقه أسوأ انواع المعاملة".
والقى سمير شركس، مقرر لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات اللبنانية وقضايا الأمة وألقى نبيل حلاق، كلمة اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين.
جاء ذلك خلال اعتصام الاسرى الثامن والثمانين امام الصليب الاحمر في بيروت قدم الكلمات حسين الخطيب، ممثل الجبهة الشعبية القيادة العامة بحضور حشد من ممثلي القوى والهيئات والفصائل يتقدمهم الوزير السابق بشارة مرهج ومعن بشور، المنسق العام للحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة وممثلين عن تنظيمات واحزاب وجمعيات ومنتديات وروابط وفصائل لبنانية وفلسطينية وعربية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق