اغلاق

وقفة تضامنية بغزة مع الأسير سامر العيساوي

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقفة تضامنية حاشدة أمام مقر الصليب الأحمر الدولي بمدينة غزة، احتجاجاً على قرار إعادة الحكم السابق للأسير سامر العيساوي والبالغ 30 عاماً،


صور من الوقفة، تصوير: الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

إضافة إلى إعادة محاكمة قرابة 70 أسيراً من محرري صفقة وفاء الأحرار.
وشارك في الوقفة التضامنية حشد واسع من ذوي الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية ومن صف قيادي واسع من القوى الوطنية والإسلامية ومن اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني وأطر نسوية وشبابية وحملات تضامنية ومؤيدة للأسرى.
وأكد القيادي في الجبهة الديمقراطية، نبيل عطا الله أن "الأسرى في سجون الاحتلال يعيشون ظروفاً مأساوية صعبة، ويتعرضون لمعاملة قاسية ومهينة، وانتهاكات جسيمة تصل للجرائم وفقاً للقانون الدولي، وانه مع كل هذه الانتهاكات المفجعة بحق الأسرى تخرج علينا ما تسمى بلجنة الافراجات في محكمة عوفر الإسرائيلية، لتضرب بعرض الحائط  كل الأعراف والمواثيق الدولية لتعيد الحكم السابق الصادر بحق الأسير المقدسي سامر العيساوي، القيادي في الجبهة الديمقراطية والبالغة ثلاثون عاماً والذي أفرج عنه ضمن صفقة وفاء الأحرار" .
وشدد على أن "إسرائيل لن تلتزم بأي اتفاقات وأن هذه التصرفات والإجراءات تشكل ضربة قاسمة للجهود المصرية الراعي الأول لصفقة وفاء الأحرار، وأنه في ظل مواصلة الاحتلال الانتهاكات الخطيرة بحق الأسرى ومخالفة قرارات المجتمع الدولي ومؤسساته، فإن الجبهة الديمقراطية تطالب بتدخل جاد ومسؤول من المجتمع الدولي ليقوم بمسؤولياته الإنسانية والقانونية والأخلاقية، وضرورة أن يقوم الراعي المصري بإلزام إسرائيل بالاتفاقيات والتدخل لتطبيق اتفاق الأسرى والذي يتضمن وقف الهجمة الشرسة بحق الأسرى وتحسين شروط حياتهم" .
ورأى هاني مزهر، القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن "إعادة إسرائيل للأحكام السابقة للأسرى يمثل جريمة خطيرة لا يمكن السكوت عليها، ما يستدعى تدخل الطرف المصري الوسيط لوقف هذه المهزلة الحاصلة ضد أسرى صفقة وفاء الأحرار، وأن الرد الحقيقي على هذه الإجراءات يجب أن يكون فعلياً وبحجم التضحيات التي قدمها الأسرى من أمثال العيساوي وخضر عدنان وثائر حلاحلة وغيرهم من الأسرى، الذين قدموا أنفسهم غالية لانتزاع نصر الخروج من الأسر".
ووجه توفيق أبو نعيم، رئيس جمعية واعد للأسرى "التحية لكل الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة الأسرى الذين أفرج عنهم وأعيد اعتقالهم مرة أخرى من قبل سلطات الاحتلال".
ورفع المشاركون يافطات ولافتات تندد بإعادة الحكم السابق للأسير سامر العيساوي، وسط هتافات تطالب الراعي المصري بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى وخاصة أسرى صفقة وفاء الأحرار والإفراج الفوري عنهم، ومطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالتدخل العاجل، وكذلك السلطة الفلسطينية بالتحرك دولياً في ملف الأسرى تجاه محكمة الجنايات الدولية.






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق