اغلاق

اخلاء حيوانات تمت تربيتها بظروف قاسية بالجنوب

ذكرت الناطقة باسم وزارة الزراعة دافنا يورسيتا " انه وبالتعاون مع جمعية " اعطوا للحيوانات ان تعيش" تم اخلاء وانقاذ 46 كلبا و21 حمارا من بيت تعود ملكيته لمالكي
Loading the player...

مركز لترويض الكلاب ببلدة كدرون في المنطقة الساحلية جنوبي البلاد ، وقد تم اخلاء تلك الحيوانات بعد ان تم احتجازها بمكان غير مؤهل لتربيتها وبظروف قاسية للغاية ".
وأضافت يورسيتا : " بعد الشكاوي الكثيرة التي تلقاها مكتب وزارة الزراعة ضد احدى الجمعيات التي تعنى بتربية الحيوانات ، قامت الوزارة ومراقبيها بفحص تلك الشكاوى ، وبالفعل تبين ان تلك الجمعية تقوم بتربية حيوانات بأحد البيوت بظروف قاسية للغاية، وبغرف يملئها التلوث والازدحام ، مع العلم ان الوزارة وجهت طلباتها بترتيب وتحسين ظروف تلك الحيوانات الا ان الجمعية لم تقم بما طلب منها ، فقام تالوزارة بإخلاء تلك الحيوانات لاماكن آمنة ومهيئة لتربيتها وللاهتمام بها ".

" حيوانات تعاني من تقرحات بالجلد "
ومضت دافنا يورسيتا تقول : " خلال الفحص تبين ان الحيوانات وضعت بأماكن ضيقة ولم تنظف بيئتها لايام ، وطعام تلك الحيوانات وخاصة الكلاب كان منثورا على الارض الملوثة والمليئة بالقاذورات ، ومن حلوها الفئران والجرذان ، كما انها تعاني من اصابات كثيرة وتقرحات بالجلد ، مع كدمات بالأرجل ، ومنها حيوانات كانت لا تستطيع حتى التحرك ، وتم نقل جميع الحيوانات الى اماكن امنة ومؤهلة لها ، ووفق القانون يحق لكل من يملك أي كلب من تلك الكلاب ان يقوم بطلبه قبل انتهاء الموعد المحدد لـ 20 يوم ، وستقوم بعدها الوزارة بعرضها للتبني ، يشار الى انه تم التخلي عن باقي الحيوانات لعائلة متبنية وفق الظروف والشروط القانونية لتربيتها ".


تصوير : يوئاف بن داف

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا\

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق