اغلاق

الجامعة العربية الأمريكية تنظم مارثون العائلة الأول

نظمت الجامعة العربية الأمريكية بالتعاون مع شركة المشرق للتأمين، مارثون العائلة الأول في فلسطين، استهدف العائلات من مختلف الأعمار.


صور من المارثون، تصوير: دائرة العلاقات العامة 

اعطى اشارة البدء لانطلاق المارثون رئيس الجامعة العربية الأمريكية، الدكتور محمود أبو مويس بمشاركة ما يزيد عن 150 متسابقا من مختلف الاعمار، وبحضور مساعد مدير عام شركة المشرق للتأمين، عدنان الصباح والمحاضرة في قسم علوم الرياضة في الجامعة، الدكتورة سبأ جرار ومدير العلاقات العامة في الجامعة، فتحي اعمور ورئيس قسم الأنشطة الرياضية، عدي دراغمة وعدد من ممثلي النوادي في محافظتي جنين وطوباس.

"إن عالمنا اليوم بحاجة إلى المحبة والتسامح والأخوة والسلام، الذي يعتبر هدفا إنسانيا ومطلبا"
والقى الدكتور أبو مويس كلمة عبر فيها عن رؤية وفلسفة ادارة الجامعة لمثل هذه الانشطة، وقال "إن عالمنا اليوم بحاجة إلى المحبة والتسامح والأخوة والسلام، الذي يعتبر هدفا إنسانيا ومطلبا، بدونه يعيش الإنسان في خوف وعدم استقرار واتزان نفسي، ومن هنا تأتي فلسفة الجامعة بضرورة تنظيم الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية كونها أهم أداة لكسر الحواجز، وإقامة الصداقات على الرغم من الإختلافات السياسية والإقتصادية والدينية، إضافة إلى مساهمتها في ترسيخ قيم التواصل وتبادل الأفكار والثقافات، واحترام الذات والآخر والقوانين والأنظمة، واتباع حياة صحية للفرد بما يرفع من مستوى المجتمع ويساهم في تحضره". 
وثمن مساعد مدير عام شركة المشرق للتأمين، عدنان الصباح دور الجامعة العربية الأمريكية، "التي أصبحت منارة علمية يفتخر بها كل الشعب الفلسطيني"، وأشار إلى أن "شركة المشرق تتعاون مع الجامعة في تنظيم هذا الماراثون، إيمانا منها بأهمية الرياضة، والنزامها الرعاية الكاملة والسنوية لماراثون العائلة، وان هذا فاتحة لمواصلة ألشركة بتقديم الدعم والرعاية لمثل هذه النشاطات الهادفة".
وأكدت الدكتورة سبأ جرار، أن "ماراثون العائلة الأول حقق أهدافا عدة، أبرزها تعزيز المسؤولية الاجتماعية اتجاه فئات عمرية مختلفة في المجتمع الفلسطيني، وتطوير الاتجاهات الصحية والاجتماعية"، مثمنة دور شركة المشرق للتامين على التعاون في إقامة الماراثون، ومشيدة بالعائلات التي شاركت في النشاط وأشركت أبناءها، موجهة الشكر إلى "العائلات القادمة من الأراضي الفلسطينية عام 1948 التي شاركت أيضا في هذا الماراثون، مما يؤكد على أننا شعب واحد لا يفرقه حدود أو تسميات".

وكانت النتائج على النحو التالي:
الفائزون من فئة الشباب:

1- محمد جمال.
2- يوسف العمري.
3- أحمد عمر.
4- موسى جلاد.
5- عبد الله جاسم.
6- علي دراغمة.
7- أحمد يوسف.
8- أحمد أبو خضر.
9- ثائر دارغمة.
10- عامر أبو الرب.

الفائزون من فئة الأشبال:
1 – عمر كمال معالي.
2 -أمين نصري.
4-أسامة معالي.
5-عادل كرم.
6-سنة الزعبي.
7- سلسبيل كفاح.
8-حمزة أبو سرور.
وتلا الماراثون، فقرات ترفيهية للأطفال وعائلاتهم المشاركة، وتكريم الفائزين، وتكريم الحاج سمير أبو دواس، تقديرا لمشاركته وقدومه من محافظة طوباس وقطعه مسافة واحد وعشرين كيلومترا.



















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق