اغلاق

السماح بنشر تفاصيل اخرى من ملف قضية ( 512)

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" صباح اليوم الثلاثاء ، سمحت سيادة محكمة الصلح في ريشون

 
الصورة للتوضيح فقط

لتسيون بنشر تفاصيل اخرى من مادة التحقيقات فيما يخص ملف القضية التي أطلق عليها اسم ( قضية 512 ) وتتناول الجريمة البالغة ومواصلة الشرطة بنضالها ضد المنظمات الاجرامية التي طالت نشاطاتها واتسعت لما هو في خارج البلاد. 
هذا وللتذكير ، سمح بالنشر امس الاثنين على ان تحقيقات هيئة الاستخبارات والتحقيقات القطرية - لاهف 443 شعبة مكافحة الجرائم الدولية (اليحبال)  داهمت منازل العشرات من المشتبهين بالتورط في اعمال جريمة بالغة ومنظمة وعنف وابتزاز تحت التهديد وتجارة بالمخدرات والاسلحة  وغيرها مع توقيفها للتحقيق نحو 50 مشتبها ،  من شتى انحاء البلاد من الوسط اليهودي  ، بالضلوع في هذه الجرائم مع تفتيش منازلهم وضبط سيارات وممتلكات وحسابات مصرفية وغيرها بما يقدر اجمالي قدره بعشرات ملايين الشواقل وذلك بغية مصادرتها لاحقا - وفقا للمقتضيات القضائية ذات الصلة ". 

" قسم من المشتبهين تآمروا لقتل  زئيڤ روزنشطاين"
وأضاف بيان الشرطة :" فيما يتعلق بالمادة التي سمح بنشرها  نهار اليوم الثلاثاء مع تقليص بنود من امر حظر النشر الذي تم تمديد سريانه حتى نهار يوم 9.6.15  ، مع احالة 44 مشتبها من بين المجموع لمحكمة الصلح بريشون لتسيون صباح اليوم  للنظر  في تمديد فترات اعتقالهم  هو ان لقسم من بين المشتبهين تنسب شبهات تشكلهم بنطاق تنظيم جنائي اجرامي تامروا لقتل  زئيڤ روزنشطاين في  (جني هتعروخا) في تل ابيب بواسطة مركبة مفخخة يوم 30.6.11 وايضا بالضلوع في الواقعة التي حصلت في شارع (يهودا هليفي) في تل ابيب يوم 11.12.03 وراح ضحيتها 3 مواطنين ابرياء".
 وجاء في بيان الشرطة فيما جاء  :" كما وتنسب لقسم من بين المشتبهين شبهات تنفيذ جريمة قتل (ميخا بن هاروش)  المفقود منذ عام 2005  ، كما  وتنسب لقسم اخر من ضمنهم  شبهات الانتماء لتنظيم قام باستيراد المخدرات وتجارة بها في العالم خلال الاعوام 2003-2006 على نطاق واسع وضخم  ، بالاضافة الى الضلوع بتجاوزات ضريبية وتبييض اموال وغيرها".

"باقي تفاصيل القضية  ما زالت محظورة النشر حظرا تاما "
وخلص بيان الشرطة الى القول :" الى كل ذلك تنسب للمشتبهين ، كل وفق ما نسب اليه من شبهات التي تتضمن فيما تتضمن تنفيذ سلسلة من الجرائم شملت : الشروع بالقتل ، محاولة القتل ، الانتماء لتنظيمات اجرامية جنائية ، التجارة بالاسلحة وحيازتها ، تبييض اموال ، التامر لتنفيذ جريمة وايضا بنود اخرى منها استيراد المخدرات والتجاره فيها وغيرها
هذا ويشار الى ان باقي التفاصيل التي تتعلق بهذه القضية وفيما عدا ما سبق ذكره ، ما زالت محظورة النشر حظرا تاما في ظل التحقيقات التي ما زالت جارية وبأوجها " ، الى هنا نص بيان الشرطة كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق