اغلاق

طفله من قلنسوة اصغر متلقية لعضو بشري في البلاد

تمت مؤخرا في المركز الطبي "شنايدر" في مدينة بيتح تكفا ، اجراء عملية لزراعة جزء من كبد لاصغر مريضة حاصلة على عضو بشري في البلاد ،


الطفلة ملك تحظى بالحياة - تصوير : المركز الطبي شنايدر 
 
حيث تبلغ الرضيعة ملك وتد ، ثلاثة اشهر، وقد تم استئصال جزء من كبد والدتها وزرعه في جسدها.
 ووفق ما قاله الطاقم الطبي في شنايدر، فان حالتها تتماثل للشفاء.  
بعد ولادة الطفلة ملك مروان وتد من قلنسوة ، لم تكن العائلة تتوقع ان يتم لاحقا ادخال ابنتهم في دوامة الفحوصات والمراجعات الطبية. بعد شهر من الولادة استمر لون بشرتها للميول الى الاصفرار بشكل دائم، مما دفع والداها للجوء الى الفحوصات الطبية لفحص السبب.
وبعد اتمام سلسلة عديدة من الفحوصات وبعد ما يقارب الشهران تم استلام النتائج التي تشير الى ان ملك تعاني من" انسداد في مسالك المرارة "، مما يؤدي الى اصفرار لون البشرة، الامر الذي له علاقة في عمل الكبد.

اخضاع الرضيعة ملك لعملية جراحية معقدة وخطيرة
وقد اشار الاطباء الى ضرورة اخضاع ملك لعملية استئصال كيس المرارة وهي عملية جراحية معقدة وخطيرة للغاية خاصة لطفله لم يتعد عمرها الشهرين، حيث كانت نسبة النجاح لا تتعدى ال 20% ورغم الخطورة تم اجراء العملية لملك، الا ان لون وجهها وبشرتها لم يتغير، مما اجبر الاهل للعودة للفحوصات الطبية الدقيقة وللمراجعة بشكل مكثف.
وبعد سلسلة من الفحوصات والتدقيق ، اقر الاطباء ضرورة اجراء عملية جراحية لملك لزراعة كبد، وتم اجراء فحوصات طبية بهدف الوصول الى احد من اقارب ملك يكون مناسبا للتبرع لها بجزء من الكبد، حيث توصل الاطباء الى ان هبة - والدتها ، اكثر الاشخاص الذين يناسبون للتبرع بجزء من الكبد لإنقاذ حياتها. 

الوالدة هبة لم تفكر ابدا في مسألة المخاطرة بحياتها لانقاذ حياة طفلتها ..
رغم ان الوالدة هبة لم تفكر ابدا في مسألة المخاطرة بحياتها لإنقاذ حياة طفلتها ملك، ورغم صعوبة الموقف والتوتر الذي عاشته العائلة الا انه تم تجهيزها وتجهيز ملك للعملية.
وتقول هبة ابو خليل وتد :" اود شكر الطاقم الطبي في المركز الطبي شنايدر على العمل المتفاني على مدار الساعة والذين بفضلهم حصلت ابنتي على فرصة للحياة من جديد وخاصة للدكتور ميخائيل على مرافقته لنا طوال تواجدنا في شنايدر". واضافت: "ان التبرع بالأعضاء ليس بالأمر السهل ولكن على المرء ان يدرك ان الوجع سينسى وان ما ينتجه التبرع هو اجمل ما في الدنيا".
ويشار الى ان المركز الوطني لزراعة الاعضاء البشرية – بطاقة أدي، التابع لوزارة الصحة يشجع التبرع من الحي الى الحي ومن الميت الى الحي الذي من خلالهما يتم زرع الحياة بالمرضى من جديد ، وان ليس كل شخص من قرابة درجة اولى يتلاءم للتبرع كمثل هذه الحالة ، ولكنه من السهل التوقيع على بطاقة متبرع وانقاذ حياة حتى تسعة اشخاص.


تصوير :  عائلة الرضيعة ملك وتد

لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق