اغلاق

حضور فلسطيني بمؤتمر اتحاد الشباب الاشتراكي في يريفان

أنهى الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي مؤتمره السنوي في العاصمة الأرمينية "يريفان "، بمشاركة ما يزيد عن مئة وتسعين منظمة شبابية من مختلف دول العالم .

وكان الحضور الفلسطيني بارزا ممثلا بحركة الشبيبة الفتحاوية ، والاتحاد العام لطلبة فلسطين، وشبيبة المبادرة، إذ تقدمت المنظمات الفلسطينية بمقترح بيان مشترك "لإدانة حكومة اليمين المتطرف في اسرائيل، وفرض عقوبات عليها، وفرض مقاطعة شاملة على بضائع المستوطنات الإسرائيلية وخدماتها، وتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى محكمة الجنايات الدولية، وازالة جدار الفصل العنصري، وإطلاق سراح الأسير القائد مروان البرغوثي،  وجميع الأسرى الفلسطينيين،  وعلى رأسهم النساء والأطفال والمرضى والنواب المنتخبين".
كما اشتمل البيان على "فرض مقاطعة على تجارة السلاح مع الاحتلال الإسرائيلي بيعا وشراء، والدعوة لعالم خال من التسلح، واستثمار موارد المجتمعات من اجل حرية الشعوب ونهضتها بدل من صناعة آلات الموت والقتل والإرهاب".
والقى نائب رئيس الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي رائد الدبعي كلمة باسم الوفد الفلسطيني، مطالبا "المنظمات الشريكة بالتصويت لصالح القرار الفلسطيني، مؤكدا بان شعبنا سيحيي بعد أيام  الذكرى السنوية السابعة والستين لنكبة شعبنا، في ظل أقصى الحكومات اليمينية في تاريخ اسرائيل، ودعوات صريحة لتهجير شعبنا واقتلاعه من أرضه الفلسطينية"، مؤكدا "بان على الشباب التقدمي في كل دول العالم، أن يتخذوا خطوات تتعدى حدود التنديد والاستهجان، إلى آفاق  تبني سياسات عملية تقوم على مقاطعة المحتل، ومحاكمته على سياساته المتعارضة مع القانون الدولي وحقوق الإنسان، ومختلف القيم الإنسانية، مشيرا بان ما يتعرض له الفلسطينيون من غرق في عرض البحر المتوسط، إنما هو نتاج لتأخر تنفيذ حق العودة الذي يطرق بابه السابع والستين بعد أيام". ( من
محمد صبري )



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق