اغلاق

الديمقراطية: ندين إعادة سجن سامر العيساوي

ادانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلي في عوفر إعادة الحكم السابق بحق المناضل الأسير سامر طارق العيساوي،


الاسير سامر العيساوي

عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بذريعة ما يسمى "خرق شروط الإفراج"" .
ولفت ناطق باسم الجبهة في بيان له "أنه سبق لسلطات الاحتلال الإسرائيلي أن أسرت المناضل العيساوي، وحكمت بسجنه لمدة 30 عاماً، قضى منها عشرة أعوام، ثم استعاد حريته في عملية التبادل بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت.
كما أضاف الناطق باسم الجبهة إن سلطات الاحتلال عادت واعتقلت العيساوي، في مرة سابقة، ما دفعه لخوض أطول اضراب عن الطعام في تاريخ الحركة الأسيرة، دام حوالي 290 يوماً، ما اضطر سلطات الاحتلال لإطلاق سراحه، بعدما تكشفت حقيقة سياساتها القهرية والاستبدادية والعنصرية ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين".
وقال الناطق باسم الجبهة "أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعادت اعتقال سامر العيساوي، في اطار اجراءاتها القمعية ضد هبة القدس، التي رافقت العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، المسمى «الجرف الصامد»".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق