اغلاق

بيروت: الديمقراطية تحيي الذكرى الـ 67 للنكبة

بمناسبة الذكرى (67) للنكبة وتضامنا مع القائد سامر العيساوي ورفاقه الاسرى، نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اعتصاما جماهيريا امام مقر الامم المتحدة في وسط بيروت

بمشاركة عدد من ممثلي الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وعدد من ابناء مخيمات بيروت. وحمل المعتصمون اعلام فلسطين ولبنان وصور الامين العام نايف حواتمة وصور القائد العيساوي والاسرى، كما رفعوا لافتات وطنية وهتفوا لفلسطين وللاسرى والوحدة الوطنية.
تحدث بداية الوزير والنائب السابق بشارة مرهج فحيا "الشعب الفلسطيني الصامد فوق ارضه والمتمسك بحقوقه والمناضل من اجل انتزاعها"، معتبرا "ان النضال الفلسطيني اصبح منارة تقتدي بها الاجيال وجميع الثوريين في العالم. معاهدا الدفاع عن المخيمات التي تعتبر عنوان حق العودة. مؤكدا وقوف لبنان جانب الشعب الفلسطيني ونضاله من اجل حقوقه الوطنية".
كما تحدث نائب رئيس حزب الاتحاد احمد مرعي الذي اعتبر "ان المؤسسات الدولية غائبة عن احقاق الحق وهي مؤسسات ما زالت منحازة لا تاخذ دورها وتحمل مسؤولياتها ازاء الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني متوجها بالتحية الى الاسير سامر العيساوي الذي كان وما زال مناضلا اكبر من دول واكبر من المؤسسات الدولية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق