اغلاق

اكاديميون يوصون بضرورة تفعيل المنهاج الخفي

اوصى اكاديميون وتربويون بضرورة العمل على تفعيل المنهاج الخفي لإثراء المنهاج الرسمي ،من خلال التخفيف من اثاره السلبية بتكوين الوعي بأهمية التعامل الإنساني مع الطلاب،


مجموعة صور من اللقاء

وتوجيههم إلى الأفضل فكرياً واجتماعياً وسلوكياً ، وبناء مناهج ذات صلة وثيقة بالواقع الذي يعيشونه ، مع تأهيل المعلمين ليكونوا قادرين على أداء واجبهم إنسانياً ووظيفياً ، مؤكدين " ان من سلبيات المنهاج الخفي غير المنضبط تزييف وعي الطالب ، وإبراز الصراع بين ما يتضمنه المنهج الرسمي وما يتعلمه الطالب في الحياة اليومية ، وقتل الإبداع ، والنزعة الاستهلاكية والنزعة المظهرية وذلك عندما يهتم بالشكل دون المضمون ، ضاربين مثلا حيا ، "إن الطالب الذي يتعلم من خلال المنهج الرسمي أن التدخين ضار بالصحة ، ويرى معلماً يدخن، فيتكون لديه الصراع بين المنهج الرسمي وبين واقع الحياة ، إن لم يمارس تلك العادة التي اكتسبها من خلال المنهج الخفي .
وفي المقابل اوضحوا ايجابيات هذا المنهاج مبينين ، " ان الطلاب يتعلمون كثيراً من السلوكيات الإيجابية التي قد لا تكون ضمن المنهج الرسمي المخطط ، مثل :احترام الأنظمة والقوانين والتعليمات ، والمحافظة على الأملاك العامة وبناء العلاقات مع الآخرين ، والترتيب والنظام .. الخ" .
جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمه نادي الشروق والامل التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر ، وحمل عنوان "تفعيل المنهاج الخفي في اثراء المنهاج المعلن "، في مركز تدريب خان يونس ، بحضور نخبة من الاكاديميين والتربويين ، وقيادات من وزارة التربية والتعليم ، وطلبة الجامعات والمهتمين.
وقال الاستاذ خليل فارس مدير نادي الشروق والامل ورئيس اللجنة التحضيرية : " هذا اليوم الدراسي والانشطة العلمية والبحثية والمؤتمرات التي تقيمها مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجامعات والوكالة، تؤكد مدى اهتمامنا ومساهمتنا التي أخذناها على عاتقنا في جمعية الثقافة والفكر الحر لنكون شركاء حقيقين في تطوير المنظومة التعليمية على كافة الاصعدة ".
وتناولت الجلسة الاولى الذى ترأسها الدكتور نعمات علوان ثلاثة اوراق بحثية ، تناولت الاولى التي اعدها الدكتور اسماعيل الاغا ، تفعيل المنهاج الخفي لإثراء الاهداف التربوية التعليمية ، فيما خصص الدكتور فتحي كلوب ورقته البحثية والتي القاها نيابة عنه وناقشها الاستاذ سليمان شعت ، تفعيل المنهاج الخفي لإثراء الانشطة التعليمية التعلمية ، واختتمت الجلسة بورقة الدكتور منير رضوان ناقش خلالها تفعيل التقويم في ظل استخدام المنهاج الخفي .
وافتتحت الجلسة الثانية والتي ادارها الدكتور اسماعيل الفرا ، بورقتين عمل اعدهما الدكتور محمد اسماعيل حسونة  الاولى بعنوان رؤية جديدة في المفهوم والاليات والاطراف للمنهج الخفي ، والثانية حول توظيف التكنولوجيا الحديثة والاتصالات لتطبيق المنهاج الخفى في المدارس الفلسطينية ،واختتم اليوم بالورقة البحثية للدكتور فتحي فورة والذي خصصها لبعض التجارب الابداعية المحلية والعربية والعالمية في استخدام المنهاج الخفي . ( عطية شعت شعت )
 
 









































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق