اغلاق

الزهراوي الاعدادية اكسال تتألق بمخيم ورحلة مبيت

استمرارا للمسيرة التربوية التعليمية التي تسير بها مدرسة الزهراوي، وضمن موضوع معرفة البلاد وبرامج تعزيز القيادة الشابة نظمت مدرسة الزهراوي الإعدادية في اكسال،


مجموعة صور من الرحلة

مخيما ميدانيا يومي الخميس والجمعة 2015-5-15/14  لطلاب الصفوف الثامنة في منطقة صفورية كعادتها خلال الأعوام الدراسية السابقة. كما تألقت خلال رحلة المبيت التي خصصت لطبقة التواسع في المدرسة حيث انطلقت ثلاث حافلات إلى منطقة البحر الميت بتاريخ 2015-5-7/6 والتي كانت ضمن أعلى المستويات.
إذ شملت رحلة المبيت لطبقة التواسع محطات كثيرة وشيقة حيث استمتع الطلاب بتسلق الجبال الشاهقة والسير في الوديان السحيقة، إذ شارك الطلاب في مسار وادي مقلق المذهل، ومسار وادي السدر في اليوم الأول.
 وبعد ذلك توجه الطلاب إلى مكان المبيت في متسادا وقد استمرت  الفعاليات الليلية المتنوعة كاستمتاع الطلاب بعرض فيلم D7 سباعي الابعاد  وغيرها بعد ان تناول الطلاب وجبة العشاء
 وفي اليوم التالي بعد تناول وجبة الافطار تم التوجه إلى وادي الجنية ووادي العريجة الذي امتاز بوجود المياه فيه مما أضفى عليه جمالا آخر استمتع الطلاب خلاله بالسباحة والتراشق بالماء  حتى وصلوا إلى الشلال .

فعاليات متنوعة وهادفة
كما وتضمنت رحلة التخييم إلى صفورية الخاصة بطلاب طبقة الصف الثامن ، العديد من الفعاليات المتنوعة والهادفة حيث بدأ طلاب الصفوف بمساعدة طلاب القيادة الشابة  ببناء مرافق المخيم المختلفة، وتجهيز خيام وكتابة شعارات،  حيث تميز العمل بروح المنافسة والحماسة بين الطلاب الذين عملوا بجد على أنغام الموسيقى ليفوزوا بجائزة أجمل مخيم صفي. خاصة انه كانت هناك مشاركة من غالبية أعضاء الهيئة التدريسية، وعلى رأسهم مدير المدرسة المربي سعيد دراوشة، الذين لحقوا بطلابهم وبمن سبقوهم من الزملاء إلى المخيم بعد الدوام المدرسي.
 وقد تعاون الجميع من أجل تحضير وجبة عشاء فاخرة لجميع الطلاب والضيوف حيث كان هناك حضور ملفت للأهالي الذين زاروا المخيم  مع افراد عائلاتهم وابدوا إعجابهم بروعة الأداء فيه. وانبهر الجميع بالفعاليات التربوية، الفنية، والترفيهية الليلية، خاصة عرض النار الملتهبة التي خطت بها الكلمات "الزهراوي تزدهر بالإضافة إلى المسار الليلي المميز .
وقد شهد جميع الطلاب دوري كرة قدم خلال النهار تنافست فيه الصفوف ودوري كرة طائرة خلال ساعات الليل المتأخرة تنافس فيها الطلاب مع معلميهم بجو يملؤه الفرح والسعادة.
وفي الصباح عمل الطلاب على فك المخيم وتناول الفطور، ومن ثم تم التوجه إلى منطقة المجرسة شمال شرق بحيرة طبريا والسير فيها والتي امتازت بوجود المياه فيها مما أضفى جمالا آخر استمتع الطلاب خلاله بالسباحة والتراشق بالماء، وبعد تناول وجبة الغداء اخذ الطلاب باعداد العدة للعودة إلى بيوتهم وأهلهم مفعمين بالفرح.
وفي كلمته أثنى رئيس قسم المعارف الأستاذ أحمد دراوشة على عائلة الزهراوي بكافة اعضائها  من إدارة ومعلمين وطلاب وشكرهم على روح الانتماء العظيمة، وقال ان من شأن مثل هذا النشاطات  المبهرة أن تنمي القدرات والعلاقات الاجتماعية بين الطلاب نتيجة اشتراك الطالب مع زملائه في مختلف النشاطات وتعاونه معهم، كما من شأنه ان ينمي القدرة على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية وخدمة الآخرين وقد أصبح هذا المخيم جزءا لا يتجزأ من البرامج التربوية التي تتبناها مدرسة الزهراوي التي عودتنا على الريادة في جميع مشاريعها على الرغم من صغر سنها، وان دل هذا على شيء فانما يدل على الجهود الجبارة المبذولة في هذه المدرسة .
 وقد أشاد مدير المدرسة الأستاذ سعيد دراوشة بطلاب القيادة الشابة الذين أبدوا مسؤولية وقدرة على القيادة والاعتماد على النفس. وأبدى سروره بالنجاح الذي تحقق في كل من: رحلة المبيت للبحر الميت ومخيم المبيت في صفورية ، من حيث التخطيط والتنفيذ وتحقيق الأهداف وقال ان التنظيم الموجه ساهم في تحقيق الاهداف المرسومة مسبقا وضمن النجاح الباهر للمخيم والرحلة وأضاف ان هذا اللون من النشاط (التخييم) يعتبر وسيلة مساعدة للخبرات التعليمية التي تمت في غرفة الدراسة، في حين ان المخيم يهدف الى تنمية مهارات ذات قيم تربوية وصحية واجتماعية، مثل  قيمة العطاء والجدية، وغرس روح التعاون وتعزيز الاعتماد على الذات والثقة بالنفس، واكساب الطالب مهارات وخبرات جديدة تجعله يقدر قيمة الأعمال التي يقوم بها الأفراد في حياتهم العادية مهما كانت بسيطة. وقد حرصت وتحرص المدرسة على الاعتناء بطلابها عناية فائقة وتدريبهم وتعزيز القيم لديهم من خلال الأنشطة المختلفة والممنهجة  خاصة في مثل هذه الفعاليات، والمخيمات التي تعتبر من أضخم البرامج التي تظهر وتسلط الضوء على تربية المواهب وتوظيفها في المسار الصحيح .
ومن الجدير ذكره انه في كل من الرحلة والمخيم شارك  طلاب القيادة الشابة من طبقة العاشر في المدرسة الثانوية اكسال الذين تخرجوا من المدرسة في السنة الماضية ضمن مشروع تتبناه المدرسة لتطوير قيادات طلابية شابة .
ومن هذا المنطلق تتقدم ادارة المدرسة متمثلة بمديرها الاستاذ سعيد دراوشة الى طلاب القيادة، الطلاب الاعزاء، جميع أعضاء الهيئة التدريسية على جهودهم وعلى مساهمتهم من أجل راحة الطلاب. وكما شكر الاهالي على تعاونهم ومشاركتهم  في جميع فعاليات المدرسة سواء كان في نطاق المدرسة أو خارجها.

































































































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق