اغلاق

افتتاح معرض سلوان بين الحاضر والمستقبل لطلبة الماجستير

نظم طلبة جامعة القدس "مركز دراسات القدس" تخصص ماجستير دراسات مقدسية، معرضا خاصا بأعمالهم حول بلدة سلوان "القدس القديمة" من خلال مساق حلقة بحث التي


مجموعة صور خلال افتتاح المعرض

تخصصت على مدار فصل كامل حول "بلدة سلوان والحياة اليومية التي تعاني منها البلدة خلال العقدين الاخيرين من تاريخ احتلال مدينة القدس، وكذلك عمليات الاعتقال والتهويد التاريخي والاجتماعي للبلدة".
وقسم الطلبة خلال المساق إلى مجموعات، عملت كل مجموعة على دارسة جانب من الجوانب المتعلقة بالبلدة بداية من مجموعة التاريخ التي حاولت القاء الضوء على "اهم المواقع التاريخية في البلدة ورصد محاولات الاحتلال وبلديته من تهويد المواقع الفلسطينية والعربية، وكذلك عملت مجموعة التخطيط على توضيح محاولات الاحتلال حول تهويد البلدة من خلال مخططاتها المستقبلية واساليبها بالتهود وفي عزل الفلسطينيين ومنعهم من البناء وغيرها من الاساليب،  وقامت مجموعة توثيق الاعتقالات على رصد الحالة في البلدة ومجموعة الاستيطان أيضا".
وافتتح المعرض في منارة القدس الثقافية للشباب في برج اللقلق، حيث تم رعاية المعرض ضمن المعارض الخاصة بمشروع شبابك يا قدس والمنفذ من قبل مركز برج اللقلق المجتمعي وبإشراف مؤسسة التعاون وبتمويل من رجل الاعمال المقدسي منير الكالوتي.
وشارك بالأعمال التي عرضت 19 طالبا من الدارسين في مادة حلقة بحث التي يشرف على تدريسها الدكتور عمر يوسف مدير قسم الدراسات المقدسية في جامعة القدس.
وتميز المعرض بتنظيمه في قلب مدينة القدس للتأكيد على "عروبة المدينة وهويتها العربية رغم محاولات الاحتلال من اخلاء المدينة اليوم الاحد من سكانها العرب وتشجيع المستوطنين على اقتحام المدينة احتفالا بما يسمونه يوم القدس".
وشارك في افتتاح المعرض نائب رئيس جامعة القدس لشؤون القدس الدكتورة صفاء ناصر الدين ورئيس الجامعة السابق الدكتور سري نسيبة وعميدة كلية هند الحسيني يارا السيفي والدكتور يوسف النتشة ومدير جمعية برج اللقلق منتصر ادكيدك وعدد من الأكاديميين والدارسين وطلبة المساق في جامعة القدس.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق