اغلاق

والد الطالبة المرحومة رولى من رهط لبانيت:يتمزق قلبي حزنا لرحيل ابنتي العائدة بنتائج امتحانات مشرفة

تعيش عائلة الطالبة المرحومة رولى إبراهيم الهزيل، ضحية حادث الدهس الذي وقع ظهر الخميس الماضي في مدينة رهط، تعيش اجواء حزينة جدا، وتبكي رحيل ابنتهم الغالية
Loading the player...

نتيجة لحرب الشوارع التي تجتاح وسطنا العربي.
يذكر ان المرحومة رولى الهزيل من طلاب الصف الحادي عشر، كانت عائدة من مدرستها الثانوية بعد ان استلمت نتائج مشرفة لبعض الامتحانات، حيث كانت في طريقها الى البيت، وقد تعرضت لحادث دهس على ممر للمشاة امام مدرسة ابن خلدون الابتدائية والتي يديرها والدها الأستاذ إبراهيم صقر الهزيل.
الوالد الحزين الأستاذ إبراهيم الهزيل، تحدث لمراسل موقع بانيت حول حبه لابنته المدللة وحول اللحظات الصعبة التي تمر عليه منذ وقوع الحادث المأساوي.
وقال الهزيل: "اشعر بحزن شديد جدا، هذا الحدث افقدني ابنتي الغالية رولى، واشعر بجرح عميق جدا، هي اغلى بناتي، فهي المتميزة في دراستها والخلوقة في اخلاقها. هي اغلى ما املك. ومن شدة تميزها ودلالها فقد وعدتها برحلة الى الخارج حيث استخرجنا لها جواز سفر قبل اسبوعين. لم اكن اعلم انها سترحل الى العالم الاخر على يد سائق متهور ظالم وقاسي ولا رحمة في قلبه. ابنتي توفيت من ابشع صور الموت، قتلت بشكل لا يحتمله ولا يستوعبه العقل البشري. المأساة كبيرة وسترافقنا طيلة حياتنا. لن ننسى ابنتنا رولى ما عشنا وهذا الجرح سيرافقنا. اسال الله ان تكون ابنتي اخر ضحية لحوادث الطرق. نحن في رهط عائلة واحدة ونحن اهل طيب".

لقد وضعت كاميرات مراقبة في مدرستك، وواحدة من هذه الكاميرات تطل على الشارع الخطير الذي سبق وان حذرت منه، وقد التقطت الحادث المأساوي الذي تعرضت له ابنتك، لا شك انه موقف عصيب...
الهزيل: "نعم، منذ اليوم الاول لافتتاح المدرسة جاءت الى هنا إدارة بلدية رهط بكافة المسؤولين وحذرنا من موقع المدرسة القريب جدا من الشارع الرئيسي الذي يهدد سلامة ابنائنا، وجود المدرسة على الشارع الخطير هو مصدر قلق لنا جميعا وفي اول زيارة لادارة البلدية للمدرسة حذرتهم اننا بالقرب من مكان خطير، طلبنا اقامة حاجز بين المسلكين حتى نمنع الطلاب من عبور الشارع من اماكن غير منظمة وان نجبر الطلاب قطع الشارع من ممرات المشاة. وعدنا رئيس البلدية وادارته ووافقوا ان وجود المدرسة على الشارع الرئيسي يزيد من خطورة الموقف. لقد وضعت كاميرات على المدرسة وكاميرتين اثنتين تستطيعان التقاط الصور من الدوار الاول وحتى دوار المركز الجماهيري حتى نضبط السائقين المخالفين، لم اتخيل ان يكون الحادث الاول لابنتي الغالية، الخلوقة والمتميزة وهذا امر المني كثيرا".

ابديت غضبك من توزيع مقطع يوثق الحادث المأساوي عبر شبكات التواصل، ما هي رسالتك للذين ما زالوا يروجون المقطع؟
الهزيل: "عندما سمعت عن المقطع الذي تم بثه عبر شبكات التواصل الاجتماعي المني وزاد حزني، لم يستشرني احد، واقل ما يمكن ان يتلقوا موافقتي لبث شريط الرعب، فهو زاد حزننا، لا يعقل ان تكون ابنتي درسا ولم يبق احد الا وشاهد المقطع، تلقينا تعازي من امريكا والاردن والسعودية وهذا دليل ان المقطع وصل الى هناك، هذا الامر تخطى كل حدود المنطق، لا اعلم من الذي بث الشريط المؤلم واتوجه الى الجميع ان يحترموا مشاعرنا وان يكفوا عن بث هذا الشريط، المشهد قاس ورهيب وصعب جدا، لا يستطيع أي انسان ان يشاهده".
 
ابنتك ضحية من ضحايا حوادث الطرق وهذه الظاهرة تجتاح كافة البلاد وخاصة الوسط العربي، ما هي رسالتك؟ 
الهزيل: "هذه الظاهرة منتشرة اكثر بكثير في الوسط العربي، لا نعلم ما هي المشكلة، هل السبب هو التربية وانعدام المسؤولية لدى السائقين؟. علينا الحذر بجانب المدارس خاصة وممرات المشاة وان يقودوا مركباتهم ببطء، لا احد يستطيع ان يوقف مركبته وهو يسوق بشكل متهور، على الشباب ان يقودوا سياراتهم وهي مزودة بالرخص اللازمة والتأمين. وان تعاليم ديننا الحنيف يأمرنا ان نحافظ على ارواح الاخرين، عندما يفاجئك طالب فلن تستطيع ان تمنع نفسك من قتله".

تلقيت برقيات تعازي ووصلتك وفود من جميع انحاء البلاد ..
الهزيل: "اتقدم بجزيل الشكر لجميع المعزين واذكر مديرة اللواء في التربية والتعليم عميرا حاييم، والدكتور محمد الهيب. واشكر جميع عائلات رهط والنقب والمثلث والجليل وكل من ساندنا في ايامنا العصيبة، اشكر زملائي المعلمين والمدراء واعضاء الطاقم في مدرسة ابن خلدون والمفتشين العرب واليهود الذن اتصلوا بنا ووقفوا الى جانبنا. وأؤكد ان رهط كانت معنا وواسونا بشكل منقطع النظير، حزننا كان حزن الجميع وهذا خفف من المنا وحزننا".

الشرطة : تمديد اعتقال السائق المشتبه بحادث مصرع رلى الهزيل
وجاءنا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري البيان التالي :" استمرارا لتحقيقات شرطة المرور في منطقة النقب باشراف من الممتحن المتقدم يوسف درعي بحادث الطرقات الدامي، ضرب وهرب، الذي كان قد حصل في مدينة رهط قرب احدى المدارس هناك، وذلك يوم الخميس الموافق 14.05 وراح ضحيته التلميذة الصبية الرهطاوية المرحومة رلى الهزيل البالغة بوفاتها 16 عاما، وبالتالي هروب السائق الضالع ومواصلة الشرطة في تقصي اثاره، يشار الى ان السائق المشتبه، وهو شاب البالغ من العمر نحو 18 عاما من سكان حورة، والذي تبين على انه لا يحوز على رخصة قيادة بتاتا، قام لاحقا وعقب نشاطات واعمال بحث وتفتيش الشرطة الحثيثة وراءه بتسليم نفسه للشرطة وذلك يوم الجمعة الفائت مساء بمركز " يفتاح – يافا"، وبحيث تم تمديد اعتقاله لاحقا بمحكمة السير والمرور في بئر السبع للمرة الثانية  وذلك حتى نهار يوم الخميس المقبل الموافق 21.05 على ذمة التحقيقات الجارية ومع العلم على انه وصحيح لهذه المرحلة، ما زال المشتبه ينفي شبهات ضلوعه بالحادث كما وايضا فراره من وجة العدالة والتحقيقات ما زالت باوجها هناك" .


والد المرحومة رولى الهزيل الاستاذ إبراهيم الهزيل، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


المرحومة رولى الهزيل













لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق