اغلاق

بينيت يستلم وزارة التربية والتعليم مكان الوزير بيرون

تسلم اليوم الثلاثاء نفتالي بينيت زعيم البيت اليهودي وزارة التربية والتعليم في حفل رسمي بمشاركة نائب الوزير مئير باروش من يهدوت هتوراة ،


نفتالي بينيت

والمديرة العامة لوزارة التربية والتعليم ميخال كوهين .
وقال بينيت في اول تصريح له عن امتحان بجروت الرياضيات الذي يقام يوم غد الاربعاء :" ان ما يقلقني هو النسبة القليلة للطلاب الذين يتقدمون لخمس وحدات في الرياضيات ، هذا تهديد حقيقي في نظري على دولة اسرائيل ، ويجب علينا معالجة هذه القضية بشكل طارئ ، كلي ثقة ان اسرائيل يمكنها ان تكون سباقة في الرياضيات والعلوم ".
وتابع الوزير : " في الاسابيع الاخيرة عقدت الكثير من اللقاءات مع مختصين في مجال التربية والتعليم وساواصل هذه اللقاءات وادرس الاصلاحات الجيدة التي اجراها من سبقني في هذه المهمة ، ومواصلة كل الاصلاحات الجيدة التي اجراها من هم قبلي" .
وانهی بقصة شخصية قائلا : " اعرف كم يستطيع المعلم ان يفعل وكلي ثقة بالمعلمين واذكر انني لم ارغب بموضوع اللغة ولكن معلمي تابع معي وبقي يرغّب بي الموضوع حتی تميزت في البجروت واليوم هذا الطالب الذي لم يرغب موضوع اللغة هو وزير التربية والتعليم ".

" سنطمح بأن تكون لكل طالب فرصة متساوية ونقطة انطلاق متساوية "
وقال الوزير بينيت : " قوّة دولة اسرائيل لا تحدّد فقط بمدى الطيران لطائراتها وانمّا بالقيم التي تنبض في قلب كل واحد من أبنائها " . وتابع : " أستيقظ اليوم وأنا على معرفة تامّة بأنّه منذ هذه اللحظة ملقى على عاتقي واجب الاهتمام ورعاية نحو 2.2 مليون طالب . هؤلاء الطلاب هم من ديانات مختلفة ، طوائف مختلفة ولكنّ كلهّم أولادي . أنا اليوم وزير التعليم للجميع : يهودا ، عربا: دروزا ، بدوا ، متديّنين وغير متديّنين ، من المركز ومن القرى غير المعترف بها " .
الوزير بينت أضاف : " سنطمح بأن تكون لكل طالب فرصة متساوية ونقطة انطلاق متساوية . لا فرق بين الطالب الذي ولد في رعنانا أو في كريات شمونه أو في راهط . ممنوع أن تكون فرصة النجاح لأي طالب متعلّقة بكم من المال يملكون أهله .
ماضينا اعتمد على المبادرات ومستقبلنا سيكون في المبادرات . الأوقات تختلف ، التخنولوجيا تختلف ، الأهداف تختلف ولكن المبادرة باقية . كلي أمل بأن أستطيع أن أعطي من تجربتي في مجال المبادرات لأولادي ، لكل طلاب الدولة .
أريد أن أتعلّم من كل الأشياء الجيّدة التي قام بها من سبقني ومنهم وزير التعليم : الراب شاي بيرون ، جدعون ساعر ومن سبقهم . أنا أنوي الاستمرار بيد تضمن الاستقرار وفي الاتّجاهات الصحيحة التي بدأوا بها . أريد أن أحترم وأحافظ على جهاز تعليم فيه يستثمر الموظّفون أغلى  ما عندهم . أريد أن استمر بالعمل بحذر وحس ، بتفكير وبمسؤوليّة " .
مرفق الخطاب الكامل لوزير التعليم بينت ." . كما جاء في بيان وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من
كمال عطيلة ، الناطق بلسان الوزارة للوسط غير اليهودي .






تصوير : Getty Images


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق