اغلاق

تنظيم اضخم مشروع لمبادرة بلدنا لسة بخير الفحماوية!

قامت مبادرة "بلدنا لسة بخير" بالمشروع الخيري الأكبر والأهم منذ أن بدأت وزارت دار الايتام في القدس (العيزرية) ويتواجد في هذه الدار 71 طفلا، حيث قام المبادرون


مجموعة صور من المشروع

بأخذ الهدايا، الملابس الرياضية، دفاتر رسم وألوان وعلب دهان، وأخذت بعض المسليات للأطفال.
تم الترحيب بالمبادرين من أحد المسؤولين ( جبارة ) الذي كان المتواصل الدائم مع المبادرين وعرفهم على المدير والمسؤولين وكان الترحيب جميلا جدا، حيث شكروهم على هذه المبادرة الرائعة بالاخص أنهم من ام الفحم وقطعوا المسافة هذه ليرسموا الفرحة على وجوه الأطفال فكان ترحيب وتشجيع مميز.
بعدها تعرف المبادرون على الدار وكيفية عيش الأطفال فيها، وتعرفوا على الأطفال وعرفوهم على أنفسهم بشكل بسيط. كما قامت المبادرة بعدة فعاليات للأطفال وتم توزيع الفقرات على المبادرين، حيث قام مدير المبادرة محمد كيلاني بمسابقة اسئلة ومن يجب اجابة صحيح يأخذ جائزة، مرعي محاميد واسيل وهديل اسعيد قاموا بالرسم على أيدي الأطفال، مصطفى محاجنة محمد وائل غضبان قاموا باللعب والرقص مع الأطفال، شفاعة صقر اغبارية وريمة جبارين واسراء محاجنة قمن بتوزيع الهدايا والمسليات على الأطفال وكانت هذه الفقرة الاخيرة.
وكان الهدف من الزيارة رسم الابتسامة على وجوه الأطفال، وبفضل من الله تعالى رسمت البسمة والفرحة على وجوه الأطفال وانعكست بشكل كبير على قلوب المبادرين قبل وجوههم، وتم الاتفاق مع جبارة أحد المسؤولين بأن تقوم المبادرة بزيارة دار الأيتام مرة أخرى.
وأنهى المبادرون يومهم في دار الأيتام وتوجهوا بعدها للصلاة في الاقصى. من الجدير بالذكر أنه تواجد أهالي المبادرين معهم أيضا في المسجد الأقصى.

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق