اغلاق

الباسطي: نشعر بان القدس محررة بالعروض الكشفية

القدس - أكد القائد الكشفي نبيه الباسطي مسؤول اللجنة الكشفية في تجمع قدسنا للاتحادات والالعاب الرياضية ومدرب الحركة الكشفية في العديد من المدارس المقدسية "بأن الحراك

 

الذي أحدثته المجموعات الكشفية المقدسية يوم السبت الماضي في ذكرى الاسراء والمعراج، شعر المقدسيون خلاله ان مدينتهم محررة، لا سيما خلال التجوال في شوارع المدينة الرئيسة الزهراء وصلاح الدين والسلطان سليمان وباب العامود والبلدة القديمة من القدس وصولا لمعراج النبي العربي الكريم المسجد الأقصى".
وأشار الباسطي "ان قرابة المائتي طفل وفتى من مدارس القدس شاركوا في هذه المسيرة الكشفية بجانب الفرق الكشفية المقدسية العريقة، يمثلون مدارس: مدرسة شذى الورد مدرسة الحصاد ومدرسة دار الحكمة، فيما لم يتسن للمئات من الأطفال والفتيان والفتيات الأخرين المشاركة بسبب تزامن ذكرى الاسراء والمعراج مع امتحانات نهاية الفصل التدريسي".
ويشار الى ان القائد الكشفي نبيه الباسطي يقوم بتدريب قرابة الالف كشفي وكشفية في مدارس القدس، منذ سنوات ويتوقع ان يشكل من هذا العدد أكثر من 10 مجموعات كشفية جاهزة وتملك أفضل زي كشفي وأفضل عدة أيضا سواء من حيث القرب أو اجهزة النفخ والطبول والأجهزة الموسيقية.
وأشار الباسطي بأن هناك اتفاقا فيما بين تجمع قدسنا ومؤسسة تركية لتدريب كوادر كشفية مقدسية على أحدث الاجهزة ، وقيام تلك المؤسسة بتزويد 5 مدارس مقدسية بالزي والعتاد والتدريب، من خلال استضافة مدربين كشفيين مقدسيين في تركيا.
وختم الباسطي حديثه موجها الشكر لجميع المجموعات الكشفية التي شاركت في هذه الذكرى العطرة ولأهالي المدينة ورموزها الذين شاركوا المجموعات بالمسير صوب المسجد الأقصى.



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق