اغلاق

النائب غطاس يلتقي مسؤول قسم الشرق الأوسط بالفاتيكان

زار النائب الدكتور باسل غطاس (التجمع الوطني- القائمة المشتركة)، مقر وزارة خارجية الفاتيكان والتقى مع المونسينيير ألبيرتو أورتيجا، مسؤول قسم الشرق الأوسط.


النائب غطاس والمونسينيير ألبيرتو أورتيجا

وطرح النائب غطاس عددا من المواضيع الهامة التي تهم الأقلية العربية الفلسطينية، واستعرض الوضع السياسي الحالي بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة. وأطلع النائب غطاس المونسينيير أورتيغا على المشروع الصهيوني لتجنيد المسيحيين بهدف زرع الفتن والفصل بينهم وبين أمتهم العربية، وأكد على ضرورة استمرار وتشديد موقف الكنائس ضد مشروع التجنيد والخدمة المدنية.
وتطرق النائب غطاس خلال اللقاء، بإسهاب الى قضية قريتي إقرث وبرعم المهجرتين وإصرار الأهالي على حق العودة، ونوه الى عودة مجموعة من الجيل الثالث للعيش في كنيستي القريتين وعن أهمية دعم الفاتيكان المعنوي والسياسي لعودة أهالي القريتين ولتحقيق العدالة.
واستمع النائب غطاس عن مراحل تقدم المفاوضات بين الفاتيكان والحكومة الإسرائيلية في العديد من القضايا، وعرض مساعدة كتلة القائمة المشتركة خاصة في قضايا الأوقاف.
واتفق النائب غطاس مع المونسينيير أورتيغا على استمرار وتوثيق قنوات التواصل والعمل المشترك. 
وكان غطاس قد شارك يوم الأحد الماضي وبدعوة من قبل الفاتيكان، بحفل تقديس الراهبتين الفلسطينيتين مريم حداد- بواردي وماري ألفونسين غطاس والذي تزامن مع اعتراف الفاتيكان بدولة فلسطين.
الى هنا ما جاء في البيان الصادر عن مكتب النائب باسل غطاس، ووصلت نسخة عنه موقع بانيت وصحيفة بانوراما.




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق