اغلاق

الصيفي: نستنكر قرار نقل وزارة الثقافة الاسرائيلية الى القدس

ندَّد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، الدكتور حسن الصيفي بقرار وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية، ميري ريغف القاضي بنقل وزارتها من تل أبيب إلى القدس،


الدكتور حسن الصيفي 

"تمهيدا لطمس معالم القدس وحضارتها وتهويدها بالكامل من خلال ممارساتهم الفحشاء والرذيلة في المنطقة، على اعتبار أنه يندرج ضمن أنشطتهم الثقافية" كما جاء على لسان الصيفي.
وحذَّر الصيفي من تنفيذ هذا القرار أو السكوت عنه "لما يشكل من خطورة بالغة على المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك وأهلنا في القدس، وأنه إذا تم ترجمة هذا المخطط على أرض الواقع سيمكن العدو من التمادي في انتهاك القدس وتهويدها، تحت ذريعة القرارات التي ستصدر عن وزارة الثقافة الصهيونية المدسوسة".
ودعا العالم اجمع "إلى ثني الاحتلال عن هذا القرار الجائر الذي بموجبه سيحول المنطقة من أرض مباركة إلى أرض ذليلة، تحت إمرة وسيطرة الاحتلال بعد أن يغير ملامحها ويجلي أهلها ويطمس حضارتها".
ودان سياسة "الاعتقالات المستمرة بحق المواطنين المقدسيين من غير ذنب، حيث اعتقلت قوات الاحتلال سيدة مقدسية ونجليها من سلوان جنوب الأقصى المبارك، وثلاثة أطفال من القدس المحتلة" كما قال.
واستنكر هدم  جرافات تابعة لبلدية القدس لثلاثة محال تجارية قيد الإنشاء في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بحجة البناء دون ترخيص.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق