اغلاق

لجنة منطقة شفاعمرو للحزب الشيوعي تعقد اجتماعا

عقدت لجنة منطقة شفاعمرو للحزب الشيوعي، اجتماعها مساء اول أمس الثلاثاء في نادي الحزب في شفاعمرو، للتباحث في التحضيرات للمؤتمر الاستثنائي للحزب في اواخر الشهر الحالي.


صور من الاجتماع بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حضر الاجتماع محمد بركة، عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وسامح عراقي، مركز السكرتارية.
افتتح الاجتماع سكرتير المنطقة، عمر حمدي مرحبا. وقدم سامح عراقي التقرير التنظيمي تحضيرا للمؤتمر. وتحدث حول القضية التنظيمية وهاجم ״الهلهلة״ التنظيمية ومن اجل استعادة العافية التنظيمية وتقوية علاقة الفروع بالمركز. وتطرق للعمل بين الشباب وواجب مواصلة المسيرة باعطاء افق ومستقبل للعمل السياسي بين الشباب.
وتحدث محمد بركة حول الحملات الانتخابية المتعاقبة للكنيست والانتخابات البلدية الاخيرة التي كانت نتائجها سلبية، وحتمت عقد المؤتمر الاستثنائي الذي تأجل عدة مرات. وقال "واجهنا انتخابات الكنيست واقامة القائمة المشتركة رغم النقاش الدائر في كيفية تعزيز القائمة المشتركة والمحافظة عليها، الى جانب ابراز التميز لنشاط ممثلينا فيها".
وأضاف بركة "نحن نمر بمرحلة تاريخية هامة لان مجتمعنا يواجه تغيرات وخاصة بعد اكتوبر 2000 واهم الاستخلاصات للمؤسسة، انه يجب تعزيز اندماج المواطنين العرب في الدولة والتعامل المدني معها. وبدأوا في نشر ان اعضاء الكنيست العرب منشغلون بالقضية السياسية ومهملين القضايا المدنية. ليحملوا الضحية وممثليها مسؤولية التمييز والاضطهاد. وبقي السد المنيع امام خصخصة السياسة بين جماهيرنا وتمييع النضال والكفاح السياسي من اجل السلام والمساواة. ونحن ازاء اخطر حكومة يمينية في اسرائيل. فمهامنا النضالية تتزايد لمواجهة عنصريتها ويمينيتها. ونحن نشهد ظواهر وتحولات طبقية لدولة مهاجرين ليس لها دستور وغير منحازة لنضالات الفقراء. فمؤتمر الحزب يجب ان يعيد للحزب مكانته ولدينا امكانية ان ننطلق لطفرة كبيرة وهائلة ونكون اقوياء نفشل كل مخططات اقصائنا وتحجمينا".

















لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق