اغلاق

دعي التدلل، بقلم: عبد السلام موسى

هذا فُؤاديَ ، هل تَدرينَ ما فيهِ ؟ - وهل قَرَأْتِ اشْتِياقًا في قَوافيهِ ؟، يَتُوبُ من كُلِّ ذَنْبٍ كانَ أَسلَفَهُ - إلّا هَواكِ فَيَرجو فَضْلَةً فيهِ ،


عبد السلام موسى

فَى بِحُبِّكِ حتّى عادَ مُرْتَهَنًا  - فهل لَدَيكِ جَزاءٌ بَعدُ يُوفيهِ ؟
إن تَقتُليهِ تَنالي وِزْرَ قاتِلَةٍ  - أو تُلْطِفيهِ تَنالي الشُّهْدَ من فيهِ
دَعي الوِشايَةَ للأَشعارِ واقْتَرِبي  - غَيمًا يَفُضُّ سَرابًا في فَيافيهِ
دَعي التَّدَلُّلَ ، قد أرْعاكِ مُهجَتَهُ  - وَقْفًا عليكِ ، فهاتي الوَصلَ صَافيهِ

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق