اغلاق

لا زلتَ تهدلُ كاليمام ِ لكن تراكضَ نابٌ تحتَ اللجام ِ !!

وإني لأعجبُ من كلاب ٍ تذودُ عن ذئب ِ ... وإني لأعجبُ من مناقير ٍ تجمعُ الحبَّ لنسر ِ ! .. والجيفةُ همُ في لوعة ِ الوجع ِ .. وما النسرُ نسرٌ ،


 الصورة للتوضيح فقط

ولكن شُبِّهَ لهم ذواتُ الحافر ِ !!!
جملٌ علقوا لهُ في آخر ِ العود ِ بعضَ عُشب ِ
وقادوهُ لهاوية ٍ وليسَ يدري !!
كم تعذبنا وجوهٌ في الليل ِ تبتسمُ
وحينَ يعوي صباحها يختلطُ الدمعُ بالكحل ِ !!
أشقاءٌ ولدوا من ذات ِ رحم ِ
النارُ تخبزُ والدمُ يغلي !
ماجوا وهاجوا من أجل ِ شبر ِ
اقتسموا قوتهم مع نمل ِ أرض ِ
خوفًا من فم ٍ لأخ ٍ يجوعُ  للحبِّ والخبز ِ !
خوفًا من ضجيج ٍ في الصدر ِ يسري !!
قبَّحَ اللهُ أرحامًا بذئابَ تأتي
وإني لأفترشُ اليبابَ وإني لألتحفُ كفي !
حاشا وكلا أنْ أحاربَ يومَ الوقيعة ِ أخي !!
ولكننا يومَ القيامة ِ كطعين ٍ بخنجره ِ يركضُ نحوَ الموت ِ
كي ينجو من طعنة ٍ لاصقتْ شرايينَ الدم ِ !
كمن تدثرَ بعباءة ٍ كي يسترَ عريَ لحم ِ
وكانت عباءتهُ منسوجةٌ بخيوط ِ الدم  ِ !!
آه ٍ إني كأم ٍ أحنُ إذا بكى أخي
فكيفَ تحجرتْ قلوبٌ وأبكتْ أشقتها ذاتَ تألم ِ !!؟
أخرج من ثوبكَ كي تعرى
كي تدركَ أنَّ الموتَ ينتظرُ خلفَ الهدب ِ
وإنَّ النارَ تكمنُ في كتف ِ الجبل ِ !!
ولكنكَ لا زلتَ في القيد ِ
تبحثُ عن إصبعكَ السادسَ في الكفِّ !!
لا زلتَ تهدلُ كاليمام ِ
لكن تراكضَ نابٌ تحتَ اللجام ِ !!
أزرقٌ ذاكَ الذي نهشَ
بئسهُ إن غرَّدَ وإن صدحَ !!
شبيهٌ وليدها بالذي أنجبَ
ولكنكَ ترجو الضوءَ وإن رحمها أعتمَ !!!
خديعةٌ تورثُ الجفنَ هدبا
ولكن هيهاتَ أنْ يرى أعمى !!
كمن يُلبسُ الخنزيرَ عقدا
ولكن ليسَ يُنئيه ِ عن وحله ِ ماسٌ تقلَّدَ !!
وإني أجهشتُ دمعي في بلاد ٍ لا ترى
فلا تعجبوا إذا الثغرُ فيهم تبسَّمَ أو تضاحكَ !!

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق