اغلاق

نشر تفاصيل ملف قضية مشتبه من المقيبلة بالاعتداء على أطفال عبر الإنترنت والشرطة تحذر الاهالي

عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه فيما جاء: "استمرارا لامر حظر النشر الكامل والشامل


الصورة للتوضيح فقط

الذي كان قد تم استصداره يوم 12/05/15 ، تم نهار اليوم الخميس بالناصرة في المحكمة المركزية التقدم بلائحة الاتهام وبالتالي الغاء امر الحظر .
هذا وتعود حيثيات ملف هذه القضية الى تقرير تم استلامه بشرطة المنطقة الشمالية من قبل والدين لفتاة تبلغ من العمر 12 عاما ، من الوسط اليهودي ، حول الكشف في جهاز هاتفها المحمول ، رسائل اباحية صارخة كما ووجدت مراسلات التي لا تميز ابنتهم الطفلة النموذجية ، والى ذلك باشرت الشرطة ، قسم مكافحة الجرائم بالانترنت "السايبر" في الوحدة المركزية بلواء الشمال بالتقصي وراءها جنبا إلى جنب مع الشروع في تحقيق شامل ، وفي ظل استصدار أمر حظر النشر الجارف نظرا لحساسية الموضوع والضحايا المحتملين" .

"المشتبه ( 25 عاما ) ويسكن في قرية المقيبلة قرب العفولة"
واضاف البيان: "هذا وكشف تحقيق وحدة السايبر ان المشتبه ( 25 عاما ) ويسكن في قرية المقيبلة قرب العفولة بالشمال اعتاد طريقة تنفيذ شملت في البداية الدخول على صفحة في موقع التواصل الاجتماعي لطفل ما ،  للاستفادة من التفاصيل والصور وهويته ولغرض الخداع ، منتحلا الشخصية مستخدما اياها لتسجيل الدخول إلى مواقع مختلفة للأطفال ، مواقع المعجبين بفرق الشبان الموسيقية حيث هناك كان يمر على أسماء الأطفال المسجلين في المجموعة ، منتدى المعجبين مع معلومات الاتصال والتواصل . وبالتالي اعتاد بعث رسالة عبر البريد الإلكتروني الى الصبايا الصغيرات تحت تفاصيل شخصيته التي قام بانتحالها ، الفتى الصغير وعند إنشاء وتكوين الاتصال والتواصل مع الصبايا كان يشرع بتبادل اطراف الحديث معهن متعمقا حاثا أن يرسلون له صورهن ، صور عادية بريئة في البداية وبعد ذلك حاثا وطالبا منهن تصوير انفسهن باوضاع غير اخلاقية ،
هذا وألقي القبض على المشتبه به في يوم 26.04 الفائت بعد ان تم التحقق من الشكوك وترسخ الإشارات لوجود عدة حالات مماثلة نفذت من قبله .
في نفس الوقت تمكن المحققون وبناء على النتائج المستخلصة من خلال تفتيش منزله وغيرها التحديد الى انه بالإضافة إلى الصبية الطفلة الاولى هنالك 5 ضحايا اخريات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 11-14 وهن جميعهن من الوسط اليهودي سكان مناطق شتى بالشمال وغيرها.
هذا ورفقا لمادة التحقيقات لم يقم المشتبه به بتقديم نفسه بتفاصيل هويته الحقيقية اطلاقا وأيضا لم يعرض صورته نفسه لهن ابدا.
كما وبجهاز هاتفه المحمول ، هاتف المشتبه به ، وجد المحققون الكثير من المواد الإباحية".

"تقديم لائحة اتهام ضد الشاب من المقيبلة وتوجيه تهم مختلفة له"
واردف البيان :" والى كل ذلك وعصر اليوم الخميس بالمحكمة المركزية تم من قبل مكتب المدعي العام تقديم لائحة اتهام ضد الشاب من المقيبلة ووجهت له تهم مختلفة .
هذا وليس من النافل التنويه على ان الحديث يدور حول حالات مروعة التي استغلت فيها براءة القصر وحتى في بعض الأحيان دون السن القانونية مع استغلال سذاجتهم وحثهم على القيام بامور منافية للاخلاق وهذه هي فرصة لنقول لجميع أولياء الأمور التحدث مع أطفالهم واطفالهن وشرح أن لقاء الغرباء الذين يلجأون لهم عبر الإنترنت غير امن وإبلاغ الأهل على الفور ، وبالتالي الشرطة التي لا تألو جهدا او مجهودا او وسيلة قانونية متاحة حتى التوصل اليهم وتقديمهم للعدالة مع ايقاع اقصى العقوبات بحقهم" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق