اغلاق

اختتام أعمال مؤتمر سفراء فلسطين الأول لدى الأمريكيتين

اختتمت أمس الخميس في كاراكاس أعمال المؤتمر الأول لسفراء فلسطين المعتمدين لدى الأمريكيتين،حيث قام وزير الخارجية الفلسطيني د. رياض المالكي



والسفراء المعتمدين لدى الأمريكيتين يرافقه وفد من وزارة الخارجية الفنزويلية بزيارة ضريح القائد الراحل هوجو شافيز ، ومن ثم تم التوجه الى القصر الرئاسي الفنزويلي حيث اجتمع د. المالكي مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بحضور وزيرة الخارجية الفنزويلية د. ديلسي رودريغيز وعدد من كبار مسؤولي الحكومة الفنزويلية اضافة لسفيرة فلسطين لدى فنزويلا وسفراء فلسطين المعتمدين لدى الأمريكيتين ، حيث وجه الرئيس الفنزويلي " التحية للشعب الفلسطيني الصامد تحت الاحتلال وتحدث عن عمق العلاقات التاريخية بين البلدين وأكد على دعم الحكومة الفنزويلية المطلق لحكومة وشعب فلسطين وقضاياه العادلة ".
وتقدم وزير الخارجية المالكي من جانبه وبالنيابة عن الرئيس محمود عباس والحكومة والشعب الفلسطيني بـ " التحية للرئيس الفنزويلي وحكومته وشعبه وشكره على الدعم المستمر وغير المشروط الذي قدمته فنزويلا وما زالت تقدمه لفلسطينفي كافة المجالات وعلى جميع المستويات ".
هذا وقد اختتم اللقاء بتوقيع اتفاقية انشاء شركة وطنية قابضة للإستثمار في عدة مجالات ما بين الدولتين،حيث وقع الاتفاقية وزيري خارجية كل من فلسطين وفنزويلا.
كما تم توقيع اتفاقية توأمة بين مدينيتي كاراكاس والقدس من قبل وزير الخارجية الفلسطيني د. المالكي ورئيس المقاطعة الفدرالية لكراكاس د. خورخيه رودريغيز.
وفي وقت آخر تم تسليم  د. رياض المالكي مفتاح مدينة كراكاس، كما تسلمت سفيرة فلسطين لدى فنزويلا د. ليندا صبح وسام الأسد للمقاطعة الفيدرالية لكراكاس.
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق