اغلاق

د. غنام تقوم بجولة على عائلات أسرى سلواد

أكدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام "أن شهداءنا وأسرانا هم ضمير الشعب الفلسطيني ورموزه التي دفعت ثمنا باهظا على طريق نيل حريتنا وتحقيق طموحات شعبنا،


خلال الجولة

وفي حضرتهم لا صوت يعلو على صوت نضالهم وصبر أسرهم ومسيرتهم المشرفة".
ونقلت المحافظ خلال جولتها وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن ورئيس نادي الأسير قدورة فارس وأمين سر اقليم رام الله موفق سحويل وأعضاء الإقليم على أهالي أٍرى سلواد تحيات فخامة الرئيس ابو مازن لكافة أهالي سلواد والمنطقة مشددة "أن فخامته يبدي اهتماما منقطع النظير بتفاصيل حياة شعبه ويضع قضية الأسرى على سلم أولوياته".
وشملت الجولة زيارة عائلة الأسيرين ثائر حماد وعبد القادر حماد ، مؤكدة "أن ثائر يعتبر نموذج لكل شاب فلسطيني يتدفق حب فلسطين بدمائه"، متمنية أن تزور العائلة مرة أخرى وثائر وعبد القادر قد من الله عليهما بالحرية، ومنزل الأسيرين أكرم ورأفت عثمان فارس ومنزل الأسير بلال عجارمة ومنزل الأسير هارون إدريس، حيث أكد كافة الحاضرين "أن أسرانا بحاجة لتكاتف نوعي من أجل انهاء معاناتهم، مؤكدين أن أسرانا عنوان صمودنا وكبرياء شعبنا".
واعتبرت المحافظ "أن جدران الزنازين وأسلاكها الشائكة ستتحطم حتما بإرادة شعبنا وإيمانه بعدالة قضيته وحتمية نصره، مشيرة أن أبناء شعبنا يحلمون بحياة بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم إلا أنهم يناضلون في سبيل تحقيق هذه الأحلام والتي ستتحول إلى واقع بفعل الإرادة الفولاذية التي يمتع بها جنرالات الصبر في باستيلات الإحتلال".
من جانبهم، عبر الأهالي والمؤسسات ووجهاء البلدة عن اعتزازهم بهذه الجولة التي تترك الأثر الأكبر في نفس العائلات والأسرى وتمسح دمعة عن وجوه الأمهات وتساندهم في ظروفهم القاسية، مطالبين "كافة قيادات شعبنا بانتهاج النهج ذاته لما له من أثر طيب في النفوس ولما له من دور في العمل المشترك لتحقيق غايات وطموحات شعبنا".

























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق