اغلاق

كفركنا : اختتام المظاهرة تنديدا لاحكام الاعدام بمصر

بمشاركة جماهيرية كبيرة اختتمت مساء اليوم السبت، في باحة عيادة الزهراء بكفركنا ، المظاهرة التي جاءت بعنوان " فليقطع حبل الاعدام " بتنظيم من الحركة الاسلامية في البلاد،
Loading the player...

وذلك  " تنديدا باحكام القضاء المصري بالاعدام بحق الرئيس المصري السابق د. محمد مرسي وقيادات الإخوان المسلمين وعلماء الامة ورفضا للجرائم التي يرتكبها السيسي " ، كما يؤكد القائمون على التظاهرة.
شارك في التظاهرة التي انطلقت من امام مسجد عثمان بن عفان وجابت شوارع وازقة البلدة العديد من الشخصيات الدينية والوطنية الى جانب الاهالي والسكان ،  وتوجت بمهرجان خطابي تحدث من خلاله كل من الباحث الدكتور أسعد غانم، والشيخ رائد صلاح ، رئيس الحركة الإسلامية في البلاد . وشهد المهرجان أيضًا فقرات مختلفة من بينها، تلاوة للقرآن الكريم ، قدمها خير عيسى عيسى ووصلات فنية لفرقة الأندلس للفن والأدب.
تولى عرافة المهرجان الختامي ، الشيخ مراون جبارة الذي رحب بالحضور الكريم وبعث بالتحية " للرئيس الدكتور محمد مرسي والصمود البطولي للثوار المصريين دفاعا عن الشرعية ".
وفي كلمتة ، حيا الدكتور اسعد غانم الحضور والمشاركين ، واكد " المواقف الطيبة والمشرفة للحركة الاسلامية في الداخل وكل من رئيس الحركة الاسلامية الشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية ، واثنى على مواقفهم المشرفة في المناسبات الوطنية والانسانية المختلفة والتي تدعو للصمود والبقاء ".

" عودة الرئيس المنتخب والشرعي لمصر دكتور محمد مرسي قريبة ان شاء الله "
وارسل غانم للسلطة رسالة واضحة مفادها " ان شعبنا لن يكل ولن يمل وان الشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب هما درتين في تاج العمل الوطني الفلسطيني والعربي والاسلامي ، وان سجن الشيخ رائد صلاح او منع الشيخ كمال خطيب للسفر وباقي القيادات في الحركة الاسلامية لن يزيدهم الا صلابة ويضمن ارتفاع اسهمهم في كافة قطاعات ابناء شعبنا هنا وفي العالم العربي والاسلامي ولذى كل احرار العالم ".
واضاف اسعد غانم : " اؤكد ان كل الشرفاء والوطنين وقفوا مند البداية ضد مغتصبي السلطة ومن خان الامانة من اجل الوصول الى الكرسي ، ان الدكتور محمد مرسي والاف من المدافعين عن الحق يخوضون حربا ضارية من اجل الدفاع عن حق المصريين والعالم العربي اجمع بان يتم ارجاع الحق الى نصابه وعودة الرئيس المنتخب والشرعي لمصر دكتور محمد مرسي قريبة ان شاء الله وسوف يعود الحق الى اصحابه ".

" ما ذنب غزة لتكون شريكا بتدميرها ونحن نعرف انك لا تمثل الشعب المصري العظيم والكبير "
فضيلة الشيخ رائد صلاح  ، رئيس الحركة الاسلامية ، قال مرحبا بالحضور : "  السيسي اليوم يصر على قطع مصر عن الاسلام الى جانب ذلك يصر على قطع مصر عن العروبة ، ونقول لك " يا سيسي الجيش المصري الذي ارسلته الى القتال بليبيا ولو كنت تذوق على نفسك لكنت اول من ارسل جيوشه لفك الحصار عن غزة المحاصرة ،
ما ذنب غزة لتكون شريكا بتدميرها ونحن نعرف انك لا تمثل الشعب المصري العظيم والكبير، هذا الشعب الذي نحبه ويحبنا وكنا ما زلنا نلتقي معها اسلاميا وعربيا لفتح بوابة القدس وتحرير الاقصى المبارك ".
واضاف فضيلة الشيخ رائد صلاح : "  السيسي الان يقوم باعدام هوية مصر الاسلامية ، السيسي الان يعدم عروبة مصر ويعدم بطولة مصر لنصرة القدس ومسجد الاقصى المباركين ليصدر حكم الاعدام على  الرئيس الشرعي محمد مرسي ".
وتابع فضيلة الشيخ رائد صلاح : "  يقولون عنك انك تحفظ القران الكريم،  ان كنت تحفظه وتقوم بهذه الافعال، فهذه  جريمة كبرى ، فاحكامك بالاعدام على نفس مصرية واحدة بريئة سواء كان الرئيس محمد مرسي واي فلاح من الصعيد او اي انسان مصري شريف، ويا سيسي عندما ترتكب ذلك القرآن الكريم يقول انك تقتل جميع ابناء الشعب المصري وتقتلنا نحن الفلسطينيين وكل انسان شريف فنحن الشعبان المصري والفلسطيني اخوة واهل".

" اذا كنت تظن انك نجحت فخبت انت واعوانك في تل ابيب وواشنطن "
واردف الشيخ رائد صلاح ، قائلا:" في هذه اللحظات يؤلمني ان اقول كفاك يا سيسي ، انك تقوم نيابة عن الاحتلال الاسرائيلي والعدوان الامريكي بمواصلة حصار غزة واذا كنت تظن انك نجحت فخبت انت واعوانك في تل ابيب وواشنطن واقول لك ان الشعب الفلسطيني واهلنا في غزة احرار ونحن والشعب المصري اخوة وعدونا الاحتلال والمحتلون" .
واضاف فضيلة الشيخ رائد صلاح : " يا سيسي كفاك عارا،  انك جرأت الاحتلال الاسرائيلي علينا ، الذي بدأ ينتهك حرمة نسائنا وحجابهم في المسجد الاقصى المبارك  هذه كلها شهادات عار عليك ولانقلابك وبلطجيتك ، نقول يا شيخ الازهر الان ،  ما هذه الفتاوى المريضة التي تصفق للسيسي ومذابحه واعداماته التي تصدر من الازهر ما هذا ، كيف ستلتقون الله يوم القيامة وستنجون من دماء قتلى رابعة وغيرها ، اقولها بعيدا عن التجريح ، عرفنا مصر ام الدنيا والمجتمع المتماسك بين مسلميه ومسيحييه واعجب منك يا بابا مصر لماذا حشرت انفك ، وكيف صفقت لمن يقتل ، الم تحثنا طوال الوقت وتقول الدين محبة وهل الدين محبة معناه اغراق مصر بالدماء وهل يعقل ذلك".
وتابع فضيلة الشيخ رائد صلاح ، قائلا : " يا كل العقلاء ماذا جنت مصر ، مصر حضارة وليست قاتلة وما ذنبها حتى تذبح بالبث المباشر ولذلك سنبقى نقولها يا شعبنا المصري سنبقى نحبك ، رغم ما يقع عليك من مجازر ، يا شعب مصر ستبقى لنا وستبقى مصر ام الدنيا رغم مؤامرة المتآمرين والسيسي، نحن معك يا شعب مصر ،  انت اليوم ستكون بوابة تحرير القدس والمجسد الاقصى  ، واسأل الله ان نرى الرئيس الشرعي محمد مرسي ، رئيسا لمصر وان النصر ات بعون الله " .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من التظاهرة





































































































































































































































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق