اغلاق

المطران عطا الله حنا يلتقي الشيخ عكرمة صبري

التقى المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس فضيلة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس،


 
في لقاء اخوي حيث قدم له التهنئة ولكافة المسلمين في ديارنا بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج وهي مناسبة دينية مرتبطة بالقدس.
كما تم التأكيد في هذا اللقاء على ما يلي:
"*ان شعبنا الفلسطيني بمسيحييه ومسلميه هو شعب واحد لا يقبل القسمة على اثنين.
*والفلسطينيون يناضلون معا من اجل تحقيق امنياتهم وتطلعاتهم الوطنية، ذلك لان الاحتلال يستهدف شعبنا بكافة مكوناته ولا يستثنى من ذلك احد على الاطلاق.
*ان دياناتنا تنبذ التطرف والكراهية والعنف والتعصب وتدعو الى الاخاء والمحبة والتعاضد والتفاعل خدمةً لقضايانا وفي مقدمتها قضية فلسطين.
*ان ذكرى النكبة توحدنا كما ان الام ومعان شعبنا توحدنا ايضا وعلينا ان نعمل معا وسويا من اجل تحقيق العدالة في ديارنا وزوال العنصرية والاحتلال وعودة الحقوق السليبة الى اصحابها.
*ان اي صوت يدعو الى الكراهية ويحرض على التطرف انما هو لا يمثلنا ولا يمثل ثقافة شعبنا الفلسطيني واصالتنا الروحية الاسلامية والمسيحية وقيمنا المشتركة.
*اننا ندعو ابناءنا لتوحيد الصفوف ونبذ الفتن التي لا يستفيد منها الا اعداءنا.
*ان مدينة القدس حاضنة مقدساتنا وعاصمتنا الروحية والوطنية يجب ان تبقى نموذجا متميزاً في الاخاء الديني الاسلامي المسيحي والوحدة الوطنية بين ابناء الشعب الفلسطيني الواحد.
*نود التأكيد بانه لا توجد هنالك قوة قادرة على النيل من وحدتنا وتضامننا وتعاوننا ودفاعنا المشترك عن قضية شعبنا العادلة.
وسنبقى شعبا واحداً رغم كل المتآمرين على وحدتنا الوطنية وسيبقى لسان حالنا مسيحيون ومسلمون معا من اجل القدس".





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق