اغلاق

الحمد الله: الاستثمار يجب ان يكون للمساهمة في اقامة الدولة

أكد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، "أن استثمار المانحين في فلسطين يجب ان يكون للمساهمة في مشروع بناء دولة فلسطينية مستقلة وديمقراطية ومزدهرة، ولإنهاء الاحتلال،

وليس الاستمرار في تقديم المساعدات لابقاء "السلطة الفلسطينية" على وضعها القائم".
جاء ذلك خلال كلمته في اجتماع منتدى التنمية المحلية اليوم الاثنين في مكتبه برام الله، بمشاركة وزير المالية والتخطيط شكري بشارة، والممثل النرويجي لدى فلسطين هانس جاكوب، وحضور سفراء وقناصل وممثلي الدول والمؤسسات المانحة.
وشدد رئيس الوزراء على "انه برغم التزام الجانب الفلسطيني على مدار 21 عاما من المفاوضات، استمرت اسرائيل في بناء المستوطنات، ومصادرة الأراضي، وهدم المنازل، والعدوان على غزة، وانتهاك القانون الدولي، واستمر عنف المستوطنين، واختطاف الأطفال، والترحيل، واقتلاع الأشجار، وحملات ضد الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية، وتوسيع الجدار الفاصل، واحتكار الموارد الفلسطينية، قائلا: "حان الوقت لإنشاء وتطبيق أسس ومعايير جديدة للمفاوضات المقبلة تحدد بسقف زمني معين".
واعرب الحمد الله عن امتنانه للنرويج لرئاسة وتنظيم اجتماع تحضيري للمانحين في بروكسل الشهر الحالي، وللاتحاد الأوروبي لاستضافة الاجتماع، مقدما الشكر للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، والأمم المتحدة ومكتب ممثل اللجنة الرباعية لإعداد تقاريرها اللازمة لدعم هذا الاجتماع.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق