اغلاق

الحمد الله يبحث مع السفير الصيني الجديد تطوير العلاقات

استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله، السفير الصيني الجديد لدى فلسطين تشين زينزهونج، حيث بحث معه سبل تطوير العلاقات الثانية بين البلدين

على كافة الأصعدة والمستويات.
وأكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع على عمق علاقات الصداقة التاريخية بين فلسطين والصين، واستعداده لتقديم كافة التسهيلات لعمله ولطواقم السفارة في فلسطين، وزيادة مستوى التنسيق بين جهات الاختصاص.
وبحث الحمد الله مع السفير سبل توطيد علاقات التعاون بين البلدين، خاصة في مجال التبادل التجاري والصناعي، آملا ان تقوم الصين بالمساهمة في تمويل انشاء مدينة صناعية في فلسطين، بالإضافة الى الاستثمار في مجال استخراج البترول، وتقديم المساعدات لتطوير قطاع التعليم في فلسطين وانشاء المدارس ودعم البنى التحتية خاصة في القدس والمناطق المسماة "ج".
واشاد الحمد الله بدعم الصين الثابت للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية، ودعمها في جهود التنمية لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، وقدم شكره للصين على مساعداتها الاغاثية خاصة الغذائية لقطاع غزة.
واطلع رئيس الوزراء السفير الصيني على تطورات العملية السياسية، والجهود المبذولة في تعزيز المصالحة وإعادة الوحدة لمؤسسات الدولة، داعيا الصين لبذل كافة الجهود في دعم القيادة الفلسطينة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في مجلس الامن، لاستصدار قرار يحدد سقفا زمنيا لانهاء الاحتلال واقامة الدولة المستقلة.
من جانبه ابدى السفير الصيني استعداده لمتابعة التواصل بين البلدين عن كثب، خاصة طلب فلسطين الاشتراك في البنك الصيني لتنمية البنى التحتية، وتقديم كافة المساندة والمساعدة للجالية الفلسطينية في الصين، والتنسيق بين الفرق الفلسطينية والصينية للاتفاق على المشاريع المناسبة لدعمها من قبل الصين، وتطوير الكوادر والقدرات الفلسطينية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق