اغلاق

وفد من جامعة كاس في بريطانيا يزور جامعة الخليل

استقبلت جامعة الخليل وفداً من جامعة كاس في بريطانيا يضم طلبة برنامج الماجستير في كلية إدارة الأعمال وعددا من أساتذة وطلبة الجامعة. وكان في استقبالهم رئيس مجلس الامناء،



الدكتور نبيل الجعبري ورئيس الجامعة الدكتور صلاح الزرو ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور سامي عدوان ونائب الرئيس للشؤون الإدارية الأستاذ محمد زياد الجعبري وعميد كلية الإدارة الدكتور سمير ابو زنيد وعميد كلية العلوم والتكنولوجيا الدكتور نبيل حساسنة والقائم بأعمال مدير العلاقات العامة الأستاذ عبد الكريم الحداد، بالإضافة إلى رئيس الغرفة التجارية السيد محمد غازي الحرباوي ورئيس ملتقى رجال الأعمال محمد نافذا الحرباوي وعدد من أساتذة وطلبة كلية الإدارة في الجامعة.
افتتح اللقاء بكلمة للدكتور ستيفان هيفلغر، رئيس الوفد، عبر فيها عن سروره بزيارة جامعة الخليل وبين اهمية التعاون العلمي الاكاديمي بين الجامعتين. وابدى استعداد جامعة كاس لاعداد برامج اكاديمية مشتركة مع جامعة الخليل لتبادل الخبرات والمساهمة في التطوير الأكاديمي. كما وقدم شرحا بسيطا عن المعيقات التي تحول دون تنمية قطاع الصناعة الفلسطيني وكشف بأن الهدف من الزيارة هو التعرف على الجامعة ومحاولة الترتيب للقاء رجال الأعمال والتركيز على موضوع الابتكار والتجديد في الصناعات. 
وفي كلمته التي ألقاها أمام الوفد، رحب الدكتور سمير ابو زنيد بالضيوف وقدم تعريفاً بالجامعة وكلية التمويل والادارة والتطور الذي احرزته الكلية في فترة زمنية قياسية. كما عرض خطة برنامج الماجستير في إدارة الأعمال والتي ساهمت في تخريج كفاءات من الاداريين لمؤسسات المجتمع الفلسطيني وخاصة في مدينة الخليل. وتحدث عن التحديات التي تواجه قطاع الاعمال في فلسطين.
وتحدث الدكتور حساسنة عن كلية العلوم والتكنولوجيا والتخصصات التي تمنحها للطلبة. وعرض انجازات الطلبة في الكلية. وعبر عن رغبة الجامعة في استكمال سبل التعاون مع جامعة كاس لاهميتها البالغة في تطوير المسيرة التعليمية وتبادل الخبرات لدى الطلبة في ظل التحديات التي تواجه جامعة الخليل.
تحدث الاستاذ محمد نافذ الحرباوي عن اهمية الدور الذي تقوم به جامعة الخليل في تخريج الطلبة الاكفاء لتطوير سوق العمل. وعرض بعض الصعوبات التي تواجه المؤسسات الاهلية والاقتصاد الفلسطيني وارجع السبب في ذلك الى الاشكالات السياسية اضافة الى عدم استغلال المصادر الفلسطينية. وعرض بعض الحلول التي يشكل الخريجين الجدد عمادها الرئيسي من خلال الخبرات التي يكتسبونها في سوق العمل. وشكر جامعة الخليل على مساهمتها في تطوير قطاع الاعمال الفلسطيني من خلال الفعاليات التي تنظمها لتفعيل الشراكة بين القطاع الخاص والمؤسسة الاكاديمية.
وتحدثت الدكتورة مي المغثة مديرة مركز التميز والاستاذ المساعد في كلية العلوم عن الجمعية الفلسطينية البريطانية وشرحت اهدافها ورؤيتها ودورها في تفعيل التشاركية بين المؤسسات الاكاديمية الفلسطينية.
ختاما للزيارة رافق الاستاذ الحداد الوفد في جوله في مرافق الجامعة تعرفوا فيها على الكليات والمراكز وراديو علم.
وشكر اعضاء الوفد جامعة الخليل على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق