اغلاق

أطفال غزة يحملون مفاتيح العودة بمسيرة أمام الأمم المتحدة

شارك عشرات الأطفال الفلسطينيين، في مسيرة أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة لمناسبة الذكرى الـ67 للنكبة، بدعوة من جمعية المنتدى الثقافي للشباب،


 
مركز بديل للمواطنة وحقوق اللاجئين ومركز دراسات اللاجئين للتنمية المجتمعية.
وتجمع عشرات الأطفال أمام دوار حيدر غرب مدينة غزة متوجهين في مسيرة صوب مقر الأمم المتحدة، حاملين الأعلام الفلسطينية ومفاتيح العودة، وسط هتافات مطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ووضع حد لنكبتهم.
وألقت إرادة الزعانين عضو مجلس إدارة جمعية المنتدى الثقافي للشباب، مذكرة موجهة للامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قالت فيها: " ذكرى النكبة هذا العام لها نكهة خاصة بعد الاعتراف بعضوية فلسطين في الأمم المتحدة وهذا يشعر الفلسطينيين أن عودتهم باتت قريبة اقرب من أي وقت مضى ".
وأوضحت الزعانين " أن إحياء ذكرى النكبة تأكيد على أن العودة وفق القرار 194 ما زالت ماثلة أمام شعبنا. مذكرة بان كي مون بصفته الأمين العام للأمم المتحدة ان عضوية دولة الاحتلال الإسرائيلي في تلك المنظمة الدولية جاءت مشروطة باحترام إسرائيل لقرارات الأمم المتحدة وخاصة القرار 194 مما يتطلب إعادة النظر في عضوية دولة الاحتلال في منظمات الأمم المتحدة. ودعت الزعانين الأمم المتحدة للقيام بمسؤولياتها تجاه شعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة أمام مواصلة دولة الاحتلال انتهاكاتها لقرارات الأمم المتحدة ".
وطالبت الأمم المتحدة " باتخاذ قرارات رادعة ضد إسرائيل لدفعها لتطبيق قرارات الشرعية الدولية بما فيها قرار الأمم المتحدة رقم  194 ".
وشهدت الوقفة أمام الأمم المتحدة بغزة قيام عدد من الشباب والشابات برسم لوحات فنية تعبر عن النكبة وأوجاعها ومآسي اللجوء.
من ناحيته، ألقى نعيم مطر منسق المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين في غزة، كلمة، أكد فيها " أن شعبنا لن ينسى حق اللاجئين بالعودة وفق القرار 194 باعتباره حق مقدس لا يمكن التنازل عنه او التفريط به".
ودعا مطر المجتمع الدولي إلى الوقوف أمام مسؤولياته اتجاه القضية الفلسطينية باعتباره مسؤول عن نكبة فلسطين.
في ذات السياق، نظم متطوعو المنتدى الثقافي للشباب جدارية توقيع على ميثاق حق العودة وفق القرار 194 والذي ينص على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 . حيث أقبل المئات من الشباب والشابات للتوقيع على حقهم في العودة الى ديارهم مع حقهم بالتعويض . وقد أقيمت الفعالية على جدار جامعة الأزهر بغزة يوم السبت 16 مايو 2014، بالتعاون مع مركز بديل للمواطنة وحقوق اللاجئين ، ومركز دراسات اللاجئين للتنمية المجتمعية، ومؤسسة الصوت الفلسطيني – برلين، وكتلة الوحدة الطلابية الذراع الطلابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين. هذا ولا تزال الفعاليات المعلن عنها ضمن المبادرة قيد التنفيذ.










لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق