اغلاق

الوطني الفلسطيني يشارك باجتماع حول حماية الموروث الثقافي

نظم برلمان المملكة المغربية بالشراكة مع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط ندوة دولية حول موضوع حماسية الموروث الثقافي العالمي المهدد بالتدمير ، في مقر البرلمان المغربي بالرباط.


بلال قاسم - امين سر المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية

وقد شارك بلال قاسم عضو المجلس الوطني الفلسطيني نائب رئيس اللجنة الدائمة الثالثة في الجمعية البرلمانية المتوسطية ، وقد تراس بلال قاسم عضو المجلس الوطني الجلسة الأولة والمحور الأول بصفته نائب رئيس اللجنة الثالثة ، تحت عنوان :ثروة ثقافية وذاكرة الانسانية مهددة بالتدمير.
وفي افتتاح الجلسة ألقى  بلال قاسم كلمة دولة فلسطين ، حيث شدد على " ان الارهاب لا زال  يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين، وقد تفاقمت هذه الظاهرة في هذه السنوات القليلة الماضية، ولاسيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا . تستغل المنظمات الارهابية مثل ذلك التي تدعو نفسها بالدولة الالاسلامية في العراق والشام ، جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة، الوضع السياسي والأمني غير المستقر وبصرف النظر عن الاعتداء على حقوق الانسان واستهداف الاقليات الدينية والعرقية، ترتكب هذه المجموعات جرائم بشعة ضد التراث الثقافي ، هذا هو السبب الذي يجمعنا هذا اليوم لمواجهة هذا التهديد الذي يؤثر على منطقتنا بأكملها".
وتحدث بلال عن " الانتهاكات  الاسرائيلية المستمرة  منذ النكبة ولغاية الان" ،  وأضاف : " بما اننا نجتمع اليوم على ارض الرباط في المغرب الشقيق ، فان اول اعتداء قامت به حكومة الاحتلال الاسرائيلي عام 1967 عقب احتلال مدينة القدس الشرقية مباشرة .. هو هدم حارة المغاربة في البلدة القديمة للقدس والاستيلاء على مبان تاريخية ودينية مغاربية بفلسطين في ممتحف فلسطين وهذا يتم وما زال في العديد من المدن الفلسطينية اثرية وعلى سبيل المثال لا الحصر قرية دير سمعان الرومانية مستوطنة تيشيم ويقوم المستوطنون بحرق الموقع الأثري وتغيير معالمه وسرقة محتوياته هذا ينطبق على قرى ومدن عين مكارم والولجه والخليل وبيت لحم ورام الله ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق