اغلاق

غنام تبحث مع سفير الصين الجديد بفلسطين تعزيز التعاون

بحثت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام سبل تعزيز التعاون المشترك مع الصين حكومة وشعبا، وأكدت المحافظ خلال استقبالها للسفير الصيني الجديد في دولة فلسطين ،

تشين زينزهونج عمق العلاقات الصينية الفلسطينية عبر التاريخ، مشيرة إلى أهمية التنسيق لمشاريع توأمة ما بين المحافظة والمقاطعات الصينية وتبادل المعرفة والخبرات على كافة المجالات .
وأثنت المحافظ عاليا " دور الصين ومساعدتها لشعبنا على كافة الأصعدة، متمنية بأن تستمر هذه المواقف المشرفة حتى حصول الفلسطينيين بدعم أحرار العالم على حقهم في عضوية كاملة في الأمم المتحدة واعلانها دولة كاملة السيادة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدة أن وجود الممثليات في المحافظة هو وجود مؤقت، حيث أن القدس المحررة من دنس الإحتلال ستكون المقر الدائم لهذه الممثليات فهي العاصمة الأبدية لدولتنا المستقلة المنشودة " .
ووضعت غنام السفير " بصورة الأوضاع السياسية بشكل عام والمحافظة بشكل خاص، وتفاصيل معاناة شعبنا نتيجة ممارسات الإحتلال القهرية بحق كل ما هو فلسطيني وجرائم قطعان المستوطنين بحماية من جيش الإحتلال والإقتحامات المتكررة لمناطق السيطرة الفلسطينية  " ، مؤكدة " أن هذه المرحلة مرحلة دقيقة جدا بحياة الشعب الفلسطيني في ظل الانتهاكات الاسرائيلية بحقه وما يفرضه من تضييق نتيجة لتوسيع الاستيطان واغتصاب ارضه ضاربا بعرض الحائط كافة القرارات الدولية، مبينة معاناة الأسرى والأسيرات في سجون الإحتلال والهجمة الشرسة التي يمارسها السجان عليهم، مطالبة بموقف دولي حاسم يوقف معاناتهم خصوصا الأسرى المرضى الذين يتعرضون للموت في كل لحظة بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تتبعها الحكومة العنصرية الإسرائيلية ".
وبين السفير " أن معيقات الإحتلال وحواجزه وإجراءاته تحد من التطور الفلسطيني إلا أن الفلسطينيين يثبتون أنهم قادرون على التطور والبناء برغم كل هذه المعيقات " .
وركز السفير على استعداده لتعزيز التعاون مشددا على موقف الصين الثابت والداعم لمستحقات شعبنا وحقوقه المشروعة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق